إيطاليا تفتح باب التوظيف الأجنبي أمام الجزائريين



فتحت السلطات الايطالية الباب مجددا أمام العمالة الأجنبية الموسمية، ومنها العمالة الجزائرية، حيث تقرر اللجوء إلى 13 ألف عامل أجنبي في قطاعات الفلاحة والفندقة والسياحة، وهي العملية التي تأتي مع أخبار عن تعافي الاقتصاد الإيطالي وبداية خروجه من مرحلة الانكماش.

وسيكون مواطنو 24 بلدا منهم الجزائر معنيين مباشرة بحصة من العمالة الأجنبية الموسمية هذا العام في إيطاليا المعروف بمرسوم التدفقات "decreto flussi  "، والتي ستمس قطاعات الفلاحة والسياحة الفندقة والنقل وقطاعات أخرى، حيث تنطلق العملية صبيحة اليوم على الساعة التاسعة وتستمر إلى غاية 31 ديسمبر 2015 على أن تتم عملية الاكتتاب بشكل كامل، عبر الأنترنت من خلال الموقع الرسمي لوزارة الداخلية الإيطالية، المتوفر فقط باللغتين الإيطالية والإنجليزية.

وستكون الفرصة أكبر للجزائريين الذين سبق لهم وأن عملوا في إيطاليا أو لهم علاقة برب عمل في هذا البلد بإمكانه منحهم عقد العمل، في حين ستخصص 1500 منصب عمل للعمال الذين ظفروا بفرصة خلال مرسوم العام الماضي، في حين ستكون عقود العمل صالحة لمدة تتراوح من عامين إلى ثلاثة سنوات.

ولم تحدد وزارتا الداخلية والعمل الإيطاليتين حصة كل بلد من هذا المرسوم الجديد لتدفقات العمالة الأجنبية، لكن جرت العادة أن يتم قبول ملفات المكتتبين الأوائل على موقع وزارة الداخلية الايطالية، في حين أن حصة الجزائر في السنوات الماضية كانت تقدر بنحو 1000 منصب كل سنة.

إذا كنت مهتما بالعمل في إيطاليا يمكنك الإطلاع على هذا الموضوع لشرح الخطوات التي عليك القيام بها:
شرح كيفية تقديم الطلب للعمل في الوظائف الموسمية في إيطاليا في إطار مرسوم التدفقات "decreto flussi

المصدر

اقرا المزيد ...

إعلان توظيف في المدرسة التحضيرية في علوم الطبيعة والحياة الجزائر ماي 2015

إعلان مسابقة توظيف في المدرسة التحضيرية في علوم الطبيعة والحياة الجزائر ماي 2015

المناصب المفتوحة:
متصرف: 05 منصب
تقني سامي في الإعلام الآلي: 01 منصب
عون إدارة رئيسي: 01 منصب

إعلان مسابقة توظيف في المدرسة التحضيرية في علوم الطبيعة والحياة الجزائر ماي 2015

اقرا المزيد ...

إعلان توظيف في المؤسسة العمومية الاستشفائية بالجلفة ماي 2015

إعلان مسابقة توظيف في المؤسسة العمومية الاستشفائية الجلفة ماي 2015

المناصب المفتوحة:
طبيب عام في الصحة العمومية: 14 منصب
صيدلي عام للصحة العمومية: 03 منصب


إعلان مسابقة توظيف في المؤسسة العمومية الاستشفائية بالجلفة ماي 2015

اقرا المزيد ...

بعث 50 مصنع نسيج "مُفلس" وتشغيل 70 ألف جزائري

أحذية "باطا" وملبوسات "سونيتاكس" قريبا في الأسواق 

بعث 50 مصنع نسيج "مُفلس" وتشغيل 70 ألف جزائري


 تحضر الحكومة لإعادة فتح 50 مصنعا، نسيجا وجلودا كان قد أشهرت إفلاسه قبل 2006 بسبب الديون والعجز المالي، منها 20 مصنعا للملابس الجاهزة والأحذية و20 وحدة للغزل و10 مصانع للقطن، وستمكّن هذه الوحدات من تشغل 70 ألف جزائري حيث سيتم تدشين أول وحدة إنتاجية خلال شهر جويلية المقبل، بالمنطقة الصناعية بغليزان ووحدة أخرى بالشراقة وذلك بالشراكة مع مجمعات تركية عملاقة.

كشف رئيس الفيدرالية الوطنية للنسيج والجلود عمر تاقجوت لـ"الشروق" أن الحكومة قررت إعادة فتح مصانع النسيج خلال الفترة الممتدة بين سنتي 1990 و2006 وذلك بالاستعانة بالخبرة التركية في المجال ،مشيرا إلى أن علامات تجارية جزائرية كانت قد حققت نجاحا في السنوات الماضية ستعود للواجهة على غرار أحذية "باطا" التي غزت الأسواق الجزائرية سنوات الثمانينات، وملابس "سونيتاكس" أو "الجزائرية للمنسوجات" مشدّدا على أن الحكومة سطرت برنامجا ضخما لإعادة تأهيل هذه الوحدات.

وأضاف تاقجوت أن قرار وزارة الصناعة والمناجم بتحويل شركات مساهمات الدولة إلى مجمعات اقتصادية كبرى، سيساهم في إنعاش الصناعة الوطنية خاصة صناعة الغزل والنسيج والجلود مشدّدا على أن مصانع النسيج في الجزائر تنتظر البرنامج الذي ستسلمه لها وزارة بوشوارب وهي الخطوة الثانية المرتقبة بعد إعادة هيكلة هذه المجمعات من خلال تنظيم لقاء يجمع كافة الأطراف والفاعلين في القطاع قريبا.

وذكّر تاقجوت بأن مصانع النسيج استفادت من مساعدات الدولة خلال الخمس السنوات الماضية، قدرت بملياري دولار، وهي المبالغ المقسمة على تجديد العتاد والماكينات وإلغاء الضرائب ومحو ديون أصحاب المصانع ،مشيرا إلى أن الوحدات الإنتاجية حاليا بـ"صحة مالية جيدة" ولا تعاني من أزمة الديون، كما أنها مستعدة للعودة بقوة وتطوير النسيج الوطني.

وكان وزير الصناعة والمناجم عبد السلام بوشوارب، قد أكد سابقا أن الحكومة تعوّل بقوة في المرحلة المقبلة على قطاع الصناعة، وبصفة خاصة الصناعات التحويلية لمواجهة أزمة البترول، مصرحا أن "عصر البترول قد انتهى وأنه قد بدأ زمن الصناعيين، كما تحدث بوشوارب عن امتيازات "من ذهب" سيتضمنها قانون الاستثمار الجديد لتشجيع الإنتاج المحلي على غرار تخفيف حجم الرسوم على المواد المستوردة الموجهة للصناعة المحلية".

المصدر

اقرا المزيد ...

إعللان توظيف بشركة EURO JAPAN CONSTRUCTION مقرها بولاية قسنطينة ماي 2015

 إعللان توظيف بشركة EURO JAPAN CONSTRUCTION مقرها بولاية قسنطينة ماي 2015


  إعللان توظيف بشركة EURO JAPAN CONSTRUCTION مقرها بولاية قسنطينة ماي 2015
اقرا المزيد ...

الشرح المفصل لكيفية احتساب الخبرة المهنية في مسابقة توظيف الأساتذة 2015

شرح كيفية احتساب الخبرة المهنية في مسابقة توظيف الأساتذة 2015



 تمنح من 00 إلى 06 نقاط على الخبرة المهنية المكتسبة من طرف المترشح في نفس المنصب أو في منصب معادل وذلك وفق التفاصيل التالية:

1/ نقطة (01) واحدة عن كل سنة تدريس في حدود (06) نقاط بالنسبة للخبرة المهنية المكتسبة في المؤسسات والإدارات العمومية (مديرية التربية) التابعة لقطاع التربية الوطنية في إطار (صفة متعاقد - صفة مستخلف).

2/ نقطة (01) واحدة عن كل سنة تدريس، في حدود (04) نقاط بالنسبة للخبرة المهنية المكتسبة في مؤسسة وإدارة عمومية أخرى (مديرية تربية أخرى أو مؤسسة عمومية أخرى ذات طابع إداري تابعة لوزارة التربية أو وزارة أخرى توظف في نفس رتب قطاع التربية  التكوين المهني، إدارة السجون) تضمن مهام التدريس أو التكوين في منصب شغل من مستوى معادل للمنصب المراد شغله (متعاقد).

3/ نقطة (01) واحدة عن كل سنة تدريس في حدود (03) نقاط بالنسبة للخبرة المهنية المكتسبة في مؤسسة وإدارة عمومية تابعة لقطاع التربية الوطنية في منصب مختلف (أعلى أو أقل) من المنصب المراد شغله.

4/ (0.5) نقطة عن كل سنة تدريس في حدود (02) نقطتين بالنسبة للخبرة المهنية المكتسبة في المؤسسات والإدارات العمومية الأخرى تضمن مهام التدريس أو التكوين في منصب شغل من مستوى مختلف عن المنصب المراد شغله.

5/ (0.5) نقطة عن كل سنة تدريس في حدود (02) نقطتين بالنسبة للخبرة المهنية المكتسبة المثبتة قانونا في المؤسسات الخاصة للتربية والتعليم (المدارس الخاصة المعتمدة من طرف وزارة التربية الوطنية)

6/ لا تأخذ في الحسبان فترات العمل المقضية في التدريس التي تقل عن (01) شهر.

ملاخظات هامة:

- إقصاء شهادات العمل التي تمت في التدريس في إطار العمل بالساعات (Vacataire).
- يعتد بالخبرة التي تكتسب بعد الحصول على الشهادة المطلوبة للالتحاق بالرتبة التي اكتسب المترشح الخبرة بمناسبة ممارستها.
- لا تعتد بشهادات العمل غير الممضية من طرف السلطة التي لها صلاحية التعيين.
- لا تعتد بشهادات العمل المسلمة من طرف القطاع الخاص وغير المرفقة بشهادة الانتساب إلى صندوق الضمان الإجتماعي.
- لا تعتد بشهادات العمل المسلمة من طرف الجمعيات.


اقرا المزيد ...

إعلان مسابقة معهد الاقتصاد الجمركي والجبائي IEDF "دفعة 34" 2015

إعلان مسابقة معهد الاقتصاد الجمركي والجبائي IEDF "الدفعة الرابعة والثلاثين" ماي 2015

تنطلق التسجيلات يوم 01 جوان 2015



 إعلان مسابقة معهد الاقتصاد الجمركي والجبائي IEDF دفعة 34 ماي 2015
اقرا المزيد ...

فتح أكثر من 100 ألف منصب شغل جديد في الوظيف العمومي لسنة 2015


 التربية والداخلية تستحوذان على حصة الأسد في عدد المناصب المفتوحة

فتحت المديرية العامة للوظيف العمومي، مسابقات التوظيف في الإدارات والمؤسسات العمومية للسنة المالية 2015، حيث من المنتظر أن يتم توظيف أكثر من 100 ألف منصب شغل جديد لأصحاب الشهادات الجامعية والشهادات العليا، بالإضافة إلى الحاصلين على شهادات التكوين والتعليم المهنيين وذوي المستويات الأدنى.أعلنت المديرية العامة للوظيف العمومي، عن فتح المسابقات للسنة المالية الجارية، بعدما أغلقت مسابقات سنة 2014، حيث من المنتظر أن يتم الإعلان بشكل رسمي شهر جويلية القادم إلى غاية شهر سبتمبر عن مسابقات في كل من قطاع الداخلية، حيث ستوظف المديرية العامة للأمن الوطني ملازمي الشرطة وأعوان الشرطة، وكذا الشبهيين، كما ستوظف المديرية العامة للحماية المدنية أيضا ملازمين وأعوان الحماية، إضافة إلى أعوان الإدارة والمتصرفين الإداريين على مستوى الجماعات المحلية، والتي ستصل إلى أكثر من 20 ألف منصب مالي. وفي قطاع التربية، أعلنت وزارة التربية الوطنية عن مسابقة لتوظيف 19 ألف معلم وأستاذ للتدريس في الأطوار الثلاثة، في حين سيتم الإعلان عن مسابقات توظيف الإداريين التي تضم المصالح الاقتصادية من عمال مهنيين وأعوان ومستخدمي الإدارات، إضافة إلى المديرين ومفتشي التعليم. كما أنه من المنتظر أن يتم فتح عملية توظيف في وزارة الصحة والسكان والإصلاح المستشفيات لتوظيف أطباء عامين ومتخصصين، أطباء نفسانيين وأعوان مستخدمي الإدارة، في حين ستوزع المناصب المالية الأخرى على كل من وزارة التعليم العالي التي ستفتح مسابقة لتوظيف الأساتذة والمتصرفين الإداريين والعمال المهنيين، ثم تليها القطاعات الأخرى على غرار العدالة والتكوين والتعليم المهنيين وغيرها من القطاعات الأخرى. وفي هذا الصدد، راسلت المديرية العامة للوظيف العمومي، كافة القطاعات الوزارية تطالبها بإجراء جميع المسابقات الخاصة بالتوظيف قبل نهاية العام، وذلك من أجل الإعلان مبكرا عن النتائج. وحسبما جاء في التعليمة، فإن عملية التوظيف تتم عن طريق فتح المسابقات والإمتحانات والفحوص المهنية، وذلك تطبيقا لتعليمات الوزير الأول الذي أمر بشغل كل المناصب التي تم تحريرها باللجوء إلى التوظيف. ودعت الحكومة كل المؤسسات والإدارات إلى الشروع في تنظيم مسابقات التوظيف على أساس الشهادات لشغل كل المناصب المالية الشاغرة خلال السنة الماضية، وفي هذا الإطار يتعين على المؤسسات المعنية تخصيص مسابقات التوظيف لفائدة المستخدمين لديها فقط، والعاملين في إطار الإدماج المهني أو الإجتماعي لأولئك الذين سيستوفون الشروط القانونية للالتحاق بالرتب المفتوحة. ووضعت الحكومة إجراءات استثنائية من أجل التسريع في العملية، حيث حدد آجال استلام ملفات الترشح بـ10 أيام ابتداء من الإعلان عن المسابقات في الصحافة المكتوبة أو الملصقات المنشورة في مقرات المؤسسات، في حين اشترطت على هذه الأخيرة إنهاء دراسة ملفات الترشح للمسابقات في أجل خمسة أيام من غلق التسجيلات لهذه المسابقات.

المصدر

اقرا المزيد ...

الوظيف العمومي يطعن في شهادات عمل المرشحين لمسابقات الأساتذة


 طعنت مديرية الوظيفة العمومية في "شهادات العمل" المقدمة من قبل المترشحين لمسابقات التوظيف في سلك الأساتذة بعنوان 2015، التي تثبت خبرتهم المهنية المكتسبة، بحيث أمرت مديريات التربية للولايات بعد 10 أيام من انطلاق عملية الإيداع بإعادة إنجاز "شهادات عمل" تكون مؤشرة شخصيا من قبل مديري التربية.

وعلمت "الشروق" من مصادر مطلعة، أن المصالح المختصة بالمديرية العامة للوظيفة العمومية، قد وجهت تعليمة، أول أمس الخميس، إلى مديريات التربية، تأمرهم بإعادة إنجاز شهادات عمل لكل مترشح لمسابقات التوظيف في السلك البيداغوجي، على أن يقوم مديرو التربية شخصيا بتوقيعها، فيما اعتبرت أن كل شهادات العمل التي وضعت خلال فترة إيداع الملفات، أي انطلاقا من الـ 22 أفريل وإلى غاية 30 من نفس الشهر، تعد "مرفوضة" ولن يتم قبولها عند القيام "بالرقابة الآنية" للملفات.

وأسرت مصادرنا أن هذا القرار "المفاجئ" الذي صدر بعد 10 أيام من انطلاق عملية إيداع الملفات، التي سيتبعها إجراء "المقابلة" بتاريخ 27 ماي المقبل، قد أربك ووضع مديريات التربية للولايات في مأزق كبير، بحيث ستضطر إلى إلغاء "شهادات العمل" الموضوعة سلفا من قبل المترشحين وسحبها من الملفات، ليس هذا فحسب بل ستلجأ أيضا إلى إعادة استدعاء المترشحين لإعادة إنجاز شهادات عمل جديدة.

وهو الأمر الذي استهجنته مصالح المديريات ورفضته جملة وتفصيلا لأنه لا يمكنها إعادة كافة المترشحين الذين بلغ عددهم في بعض الولايات 8 آلاف مترشح كالبليدة والشلف وسطيف، بسبب ضيق الوقت وارتباطها بتأطير الامتحانات المدرسية الرسمية الثلاثة.

وأكدت المصادر أن مثل هذه القرارات "المهمة"، كان من المفروض إدراجها ضمن "قرارات الفتح" الخاصة بمسابقات التوظيف لأخذها بعين الاعتبار قبل انطلاق عملية الإيداع ككل، وهذا ما يبرز صراحة فشل وزارة التربية الوطنية في التفاوض مع مديرية الوظيفة العمومية وعدم وجود تنسيق بينهما.

ومعلوم أن عملية إيداع الملفات ستختتم في 12 ماي الجاري، على أن تقوم مديريات التربية بإرسال "المحاضر التقنية" إلى الوظيفة العمومية في أجل أقصاه 14 من نفس الشهر، لكي تتمكن هذه الأخيرة من ممارسة "رقابتها الآنية" وإعادة دراسة الملفات، لوضع حد للتلاعب بعلامات المترشحين، ليتم الإعلان عن النتائج شهر جويلية المقبل مباشرة بعد الإعلان عن نتائج الامتحانات المدرسية الرسمية الثلاثة.

المصدر

اقرا المزيد ...

هكذا يتم إذلال المترشحين لمنصـب “أستاذ”!

هكذا يتم إذلال المترشحين لمنصـب “أستاذ”!

يفترشون الأرض منذ الساعات الأولى لإيداع ملفاتهم

بن غبريت مطالبة برد الاعتبار لأساتذة المستقبل
عرفت عملية إيداع الملفات للمشاركة في مسابقة التوظيف في قطاع التربية الخاصة بمعلمي الأطوار الثلاثة، فضائح وتجاوزات بالجملة في أيامها الأولى بعد أن منع مئات المترشحين من إيداع ملفاتهم، بسبب الفوضى وسوء تسيير المراكز التي راح ضحيتها مترشحون لم يشفع لهم حضورهم على السادسة صباحا أمام مراكز إيداع الملفات للحصول على “ القصاصة” التي تخول لهم الدخول لإيداع الملفات . وفي هذا الصدد استمعت “البلاد” إلى شهادات بعض من عايشوا لحظات من الذل للمشاركة في مسابقات الأساتذة ، حيث تقول إحدى المترشحات في حديثها “للبلاد” إن الأمر تطلب منها الحضور مرتين من أجل اللحاق بالطابور على الساعة السادسة صباحا، رغم أن ساعات الاستقبال محددة بين الساعة الثامنة صباحا والرابعة عصرا وهذا بعد أن افترش بعض المترشحين الرصيف المحاذي لمركز إيداع الملفات “محمد شبايكي” ببلدية باش جراح التابع لمديرية التربية “الجزائر شرق”، وأضافت المتحدثة نقلا عن ما تداوله المترشحون هناك أن” القصاصات” التي تخول أصحابها دفع ملفاتهم توزع بالمحسوبية على الساعة الواحدة صباحا، ماجعل اعدادها في تناقص مستمر ولم تستوعب عدد المترشحين الواقفين في طوابير الصباح.
وحسب المصدر ذاته، فإن العدد المسموح بتوزيعه على المترشحين يبلغ “300 قصاصة يوميا”، غير أن المترشحين الذين توافدوا إلى مركز إيداع الملفات لم يظفروا سوى بـ 60 “قصاصة”، لتتساءل محدثتنا عن مصير القصاصات الباقية، والأدهى من ذلك ـ حسب الرواية التي سردتها المترشحة ـ أن المكلفين بتنظيم استقبال المترشحين قاموا بطريقة “مذلة “ برمي “القصاصات” على أرضية الشارع المحاذي لمركز استقبال الملفات “محمد شبايكي” دون أدنى احترام لترتيب طابور الانتظار ما جعل المترشحين يتهافتون على التقاط “القصاصات” من على الأرض وبالتالي حرم المئات من حق الدخول للمركز من أجل دفع ملفاتهم في حالة من الفوضى والاستياء الذي عم الجميع، ما جعل عددا منهم يتنقلون إلى مقر مديرية التربية لتقديم شكوى حول الموضوع . وإلى جانب ذلك عمدت إدارة المركز إلى تخصيص مكتب الحاجب وهي غرفة ضيقة تخصص عادة لحارس المؤسسة لاستقبال ملفات المترشحين، ما وضع على كاهلهم الانتظار ساعات طويلة قبل استقبالهم لإيداع الملفات بشكل جعل البعض منهم يترحم على مسابقات السنوات الماضية، حيث كانت تودع الملفات على مستوى مديريات التربية مباشرة.
وانطلقت بتاريخ 21 افريل الماضي على مستوى مديريات التربية الخمسين عملية إيداع الملفات المترشحين للمشاركة في مسابقة التوظيف التي ستجرى في 27 ماي المقبل، بمعدل مناصب يتجاوز 19 ألف، على أن يستمر إيداع الملفات حتى 12 ماي 2015.
فيما حدد تاريخ المقابلات يوم 27 ماي 2015, وكانت وزيرة التربية الوطنية نورية بن غبريت قد أعطت تعليمات عدة من أجل إنجاح المسابقة دون أية مشاكل أو فضائح، وهذا في ظل رقابة الوظيف العمومي الذي حمل مسؤولي القطاع، مسؤولية التجاوزات المتكررة في مسابقات التوظيف.

اقرا المزيد ...

إعلان توظيف بديوان الترقية والتسيير العقاري لولاية الشلف أفريل 2015

 إعلان توظيف بديوان الترقية والتسيير العقاري لولاية الشلف أفريل 2015



 إعلان توظيف بديوان الترقية والتسيير العقاري لولاية الشلف أفريل 2015
اقرا المزيد ...

إعلان توظيف مستخدمين مدنيين بقيادة القوات البحرية لولايات الجزائر جيجل وهران أفريل 2015

إعلان توظيف مستخدمين مدنيين بقيادة القوات البحرية لولايات الجزائر جيجل وهران أفريل 2015


 إعلان توظيف مستخدمين مدنيين بقيادة القوات البحرية لولايات الجزائر جيجل وهران أفريل 2015
اقرا المزيد ...

إعلان مسابقة توظيف إدارين ثانية في المركز الجامعي تمنراست أفريل 2015

   إعلان مسابقة توظيف إدارين ثانية في المركز الجامعي تمنراست أفريل 2015

 الإعلان الأول من هنا

إعلان توظيف أساتذة جامعيين من هنا

لتحميل استمارة المشاركة من هنا




  إعلان مسابقة توظيف إدارين ثانية في المركز الجامعي تمنراست أفريل 2015
اقرا المزيد ...

إعلان مسابقة توظيف أساتذة في المركز الجامعي تمنراست أفريل 2015

 إعلان مسابقة توظيف أساتذة في المركز الجامعي تمنراست أفريل 2015

الحجم الأصلي لإعلان الجريدة



إعلان مسابقة توظيف إدارين أولى في المركز الجامعي تمنراست  من هنا

إعلان مسابقة توظيف إدارين ثانية في المركز الجامعي تمنراست  من هنا

لتحميل إستمارة المشاركة إضغط هنا




 إعلان مسابقة توظيف أساتذة في المركز الجامعي تمنراست أفريل 2015
اقرا المزيد ...

بن غبريت: لا إدماج للمتعاقدين وعليهم المشاركة في مسابقات التربية

 بن غبريت: لا إدماج للمتعاقدين وعليهم المشاركة في مسابقات التربية

بن غبريت تُنهي الجدل القائم بخصوصهم وتصرح:
 
 الإعفاءات الخاصة بامتحان اللغة الفرنسية للسانكيام بالجنوب تقل عن 5 آلاف 
أكدت وزيرة التربية الوطنية نورية بن غبريت أن مصالحها ستقوم هذا الموسم الدراسي بإعفاء مترشحي امتحانات شهادة نهاية مرحلة التعليم الابتدائي على مستوى بعض ولايات الجنوب من امتحان اللغة الفرنسية، على أن يتم القضاء على هذا الإشكال ابتداء من العام المقبل. وجددت الوزيرة التأكيد على أنه لا إدماج ولا أولوية للمتعاقدين وعلى هؤلاء المشاركة في مسابقات التربية.
وقالت بن غبريت أمس على هامش الاجتماع الذي جمعها مع مدراء التربية بالولايات المخصص للتحضير للامتحانات الرسمية إن عدد التلاميذ الذين سيستفيدون من رخص الإعفاء أقل من العام الماضي ويقل عن 5 آلاف. وتعهدت الوزيرة بالقضاء على هذا الإشكال ابتداء من العام المقبل بعد اتخاذ مصالحها للإجراءات اللازمة لتوفير أساتذة اللغة الفرنسية بمختلف ولايات الولايات الجنوبية التي كانت تعاني من نقص في التأطير.
وفيما يخص المتعاقدين أكدت الوزيرة، أنه لن يتم إدماج هؤلاء أو منحهم الأولوية في التوظيف مثلما تم الترويج له وما على هؤلاء إلا المشاركة في مسابقات التربية المزمع تنظيمها بتاريخ 27 ماي المقبل مثل باقي المترشحين.
وعادت بن غبريت للحدث عن سير الدروس، حيث قالت إنها تسير بوتيرة عادية وتم تسجيل تقدم ملحوظ في الدروس، خاصة أن مصالحها كلفت حشدا من المفتشين في الميدان لمتابعة مدى تقدم هذه الأخيرة مادة بمادة، مجددة التأكيد على أن امتحانات البكالوريا ستشمل الدروس الملقاة في الأقسام فعلا مع الاحتفاظ بنفس الإجراءات المعتمدة العام الماضي انطلاقا من الموضوعين الاختياريين إلى النصف ساعة الإضافية.
وفيما يخص امتحانات نهاية السنة، ذكرت بن غبريت أن امتحانات البكالوريا التجريبية ستكون بتاريخ 17 ماي المقبل، في حين سيتم تنظيم البكالوريا الرياضية في الفترة الممتدة بين 2 و20 ماي، وهو الشأن بالنسبة لامتحان الرياضة والرسم والموسيقى بالنسبة لشهادة التعليم المتوسط التي سيكون في الفترة الممتدة بين 2 و20 ماي المقبل، وبلغة الأرقام أشارت بن غبريت إلى أن عدد التلاميذ الذين سيجتازون امتحان شهادة البكالوريا 853.780 تلميذا وتلميذة، فيما بلغ عدد الذين سيمتحنون في شهادة التعليم المتوسط بـ540.000 تلميذا. وبالنسبة لامتحان شهادة نهاية التعليم الإبتدائي فسيمتحن 648.372 تلميذ وتلميذة.
ويتوزع المترشحون لاجتياز البكالوريا عبر 2550 مركز إجراء الامتحانات عبر التراب الوطني، و2159 مركز إجراء بالنسبة لامتحان شهادة التعليم المتوسط، إلى جانب 3366 مركز امتحان بالنسبة لامتحان نهاية الطور الابتدائي.  وبالنسبة لتواريخ هذه الامتحانات، جددت الوزيرة أنها ستجرى في تواريخها المحددة سابقا، أي 2 جوان بالنسبة لامتحان مرحلة نهاية التعليم الابتدائي ومن 7 إلى 11 جوان بالنسبة لامتحان شهادة البكالوريا ومن 14 إلى 16 من نفس الشهر بالنسبة لامتحان شهادة التعليم المتوسط.
وذكرت بأن كل الإجراءات المادية والبشرية قد اتخذت من أجل ضمان السير الحسن لهذه الامتحانات الوطنية، من بينها تجنيد أكثر من 600 ألف موظف من القطاع.
للإشارة، فإن الامتحان التجريبي لشهادة البكالوريا سيكون في 17 ماي المقبل، فيما ستجرى امتحانات البكالوريا الرياضية من 2 إلى 20 ماي المقبل.
ودعت بالمناسبة وزيرة التربية الوطنية تلاميذ أقسام السنة النهائية، إلى متابعة دروسهم إلى غاية نهاية السنة الدراسية.
كما حذرت السيدة بن غبريت بالمناسبة من “محاولة الغش” خلال امتحان شهادة البكالوريا، مبرزة أن عقوبة الغش ستصل هذه السنة إلى إقصاء المترشح لمدة خمس سنوات وتصل إلى 10 سنوات بالنسبة للمترشحين الأحرار.
وأشارت إلى أن الوصاية “اتخذت جميع الإجراءات لمحاربة هذه الظاهرة المدمرة لمستقبل التلميذ التي تفقد مصداقية التعليم بالجزائر.


اقرا المزيد ...
;