الأربعاء، 4 فبراير، 2015

الجزائر والولايات المتحدة تسعيان لمعادلة الشهادات الجامعية


الجزائر والولايات المتحدة تسعيان لمعادلة الشهادات الجامعية


أكدت ميغان كورتيس، نائب مساعد كاتب الدولة الأمريكية المكلفة بالشؤون الأكاديمية، أن الجزائر والولايات المتحدة تعملان على ازالة العراقيل، التي تعترض تطبيق معادلة الشهادات الأمريكية المتحصل عليها من قبل طلبة جزائريين بالولايات المتحدة الأمريكية وغير المعترف بها في الجزائر. 

وفي حديث خصت به وكالة الأنباء الجزائرية، الأربعاء، أوضحت السيدة كورتيس أن "هناك إرادة لدى الطرف الجزائري في تسوية مشكل معادلة الشهادات التي يتحصل عليها الطلبة الجزائريون في الجامعات الأمريكية وهناك فهم أمثل بشأن سير نظام التعليم الأمريكي وكيفيات منح هذه الشهادات".

وتطرقت المسؤولة الأمريكية التي قامت بزيارة إلى الجزائر يومي 2 و3 فبراير في إطار جولة مغاربية إلى"التقدم" الذي تم احرازه عقب المحادثات، التي أجرتها حول هذا الموضوع مع وزير التعليم العالي والبحث العلمي  محمد مباركي، الذي لمست لديه استعدادا لإيجاد حل لهذا الانشغال.

تعليقات الفيسبوك
2 تعليقات المدونة
01ne-blogger

هناك تعليقان (2)

  1. ههههههههههههه..حنا نعتفو بشهاداتهم..وهم لا..وش من شريعة هذي..ولماذا القياس بمقياسين...ميركي هذل اذا بقى في الوزارة رايح يخرب الجامعة ويخرب حتى الطلبة الجزائريين..اولا بالتخلاط في الشهادات الجزائرية ومعادلتها..وثانيا بنظام lmd الخاسر دوليا..وثالثا باقصاء المتخرجين الجزائريين بعد المعادلة مع شهادات وم ا..دولة ميكي

    ردحذف
  2. ولاه غير مليحة هذي و لماذا لا مقولة والعكس صحيح يخي بلاد الميكي

    ردحذف