الثلاثاء، 10 مارس، 2015

وزارة التربية تتخلى عن استغلال مناصب الترقية للتوظيف: إدماج آلاف الأساتذة في الرتب المستحدثة



 قررت وزارة التربية الوطنية الاحتفاظ "بمناصب الترقية" وعدم تحويلها إلى مناصب "قاعدية" في التوظيف، استجابة لمطلب النقابات، وهو ما سيفتح المجال واسعا لآلاف الأساتذة للاستفادة من الترقية في المناصب المستحدثة، سواء عن طريق التسجيل على قوائم التأهيل أم المشاركة في الامتحان المهني.

أوضح الأمين الوطني المكلف بالتنظيم على مستوى النقابة الوطنية لعمال التربية، قويدر يحياوي، لـ"الشروق"، أن الوزارة استجابت لـ11 مطلبا رفعتها نقابات التكتل بحيث ردت "بالإيجاب" عليها.

وقد تأكد ذلك في المحاضر الممضاة، باستثناء مطلب "الترقية الآلية"، الذي استجابت له الوصاية بنسبة 50 بالمائة فقط، أين تم التوصل إلى "حل وسط"، بحيث قدمت تنازلات بخصوص مناصب الترقية "أستاذ رئيسي وأستاذ مكون"، وقررت الاحتفاظ بالمناصب المحررة جراء التقاعد والوفاة وعدم تحويلها إلى مناصب "قاعدية" تستغل في مسابقات التوظيف التي تفتح سنويا.

وسيكون بإمكان الآلاف من الأساتذة الاستفادة من الترقية في الرتب المستحدثة "أستاذ رئيسي ومكون"، سواء عن طريق التسجيل على قوائم التأهيل أم المشاركة في الامتحان المهني، فمنذ سنة 2012 كانت الوصاية تستغل "مناصب الترقية" وتحولها إلى مناصب "قاعدية" لسد العجز في المناصب المالية في سلك الأساتذة، لتبقى مناصب الترقية "محدود" جدا.

وعلق تكتل النقابات السبع الإضراب الذي كان مزمعا أمس، لمدة ثلاثة أيام متجددا أسبوعيا، مع متابعة مدى تنفيذ ما تم الاتفاق عليه، بعدما استجابت الوزارة الوصية خلال اللقاءات الثنائية التي عقدتها معهم لـ11 مطلبا من أصل 12 مطلبا، أين قدمت "تنازلات" والتزمت بفتح القانون الخاص لمستخدمي القطاع من دون شروط ولا قيود، بإلغائها "لميثاق أخلاقيات المهنية"، الذي أعدته مسبقا، موجهة دعوة إلى كافة النقابات للمشاركة في إعداد ميثاق جديد.

كما أعلنت عن موافقتها لصرف التعويضات المالية لفائدة المدمجين في الرتب المستحدثة وبأثر رجعي ابتداء من تاريخ الفاتح جانفي 2012 على مراحل وليس دفعة واحدة. كما التزمت الوصاية بتنظيم دورة ثانية للمساعدين التربويين خلال هذه السنة، مع التحويل الآلي للمناصب.

المصدر

تعليقات الفيسبوك
3 تعليقات المدونة
01ne-blogger

هناك 3 تعليقات

  1. هل تعلم... عدد مستخدمي «فيسبوك» العرب؟































    حسب ما أعلنه موقع "فيسبوك" فإن 62 مليون مستخدم عربي في العالم يستخدمونه بشكل يومي.

    وأكد مدير الموقع في الشرق الأوسط وإفريقيا وباكستان "جوناثان لابين" في
    حوارله مع" وكالة الأنباء الفرنسية" أن عدد مستخدمي فيسبوك في نمو مستمر
    في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، حيث ارتفع بنسبة 12% منذ منتصف 2013.



    وأوضح "لابين" أن نصف المستخدمين يزورون الموقع بشكل يومي، %42 منهم في
    الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، يستخدمون الموقع عبر الهواتف، وأشار أيضا أن
    قدرة فيسبوك في مجال الإعلانات تتجاوز قدرة أي قناة تلفزيونية في العالم
    العربي.



    لكن مراقبون يرون أن العالم العربي يبقى متأخراً نسبياً عن مناطق أخرى من
    العالم على مستوى استخدام "فيس بوك" وهو ما يتعارض مع رأي "لابين".

    ردحذف
  2. هل من جديد عن المسابقة لسنة 2015 وجزاكم الله كل خير

    ردحذف
  3. بلاد ميكي . كلش فيها مفابريكي11 مارس، 2015 6:34 م

    ههههههه . يا دون . يا الامر نتاع التمسخير نتاعهم و سييا ستهم الفاسدة العرجاء من الاول الى اخر واحد فيهم ..... تبا تبا تبا تبا لكم بسببكم الشباب كل يوم يموت ......... و انا شاب

    ردحذف