الثلاثاء، 21 أبريل، 2015

إضافة 18 تخصص جديد في مسابقات توظيف الأساتذة و توظيف 19.262 أستاذ في الأطوار الثلاثة




كشفت وزيرة التربية الوطنية، نورية بن غبريط، أنه ابتداء من الغد سيتم فتح باب الترشح للراغبين في المشاركة في مسابقات التوظيف في سلك الأساتذة بعنوان 2015، بحيث دعتهم لإيداع ملفاتهم على مستوى مديريات التربية، على أن يتم تنظيم المقابلة يوم 27 ماي المقبل. معلنة عن فتح قرابة 20 ألف منصب مالي جديد في الأطوار الثلاثة. فيما التزمت بأن مسابقات التوظيف في سلك الإدارة ستنظم شهر ديسمبر المقبل.

أعطت، أمس المسؤولة الأولى عن القطاع، لدى نزولها ضيفة على فوروم "القناة الإذاعية" الأولى، كافة التفاصيل المتعلقة بمسابقات التوظيف في كافة أسلاك التربية بعنوان 2015، أين أعلنت عن فتح 19262 منصب مالي جديد للالتحاق برتبة أستاذ في أحد الأطوار التعليمية الثلاثة، بحيث أخذ الطور الابتدائي حصة الأسد في عدد المناصب المفتوحة، بتخصيص 9012 منصب، يليه الطور المتوسط بفتح 6850 منصب مالي مقابل تخصيص 3400   منصب مالي في الطور الثانوي، على أن يتم الشروع في استقبال ملفات المرشحين بدءا من غد الأربعاء، ليتم الانطلاق بالموازاة في دراسة الملفات من قبل اللجان التقنية، إلى غاية 12  ماي المقبل، فيما تم تحديد تاريخ 27 من نفس الشهر لتنظيم المقابلة. مضيفة بأنه سيتم التحضير للدخول المدرسي المقبل شهر جويلية مع الشروع في نفس الوقت في التكوين الأولي للأساتذة الجدد الناجحين في المسابقة.

التكوين الأولي للناجحين.. في جويلية

وكشفت بن غبريط، أنه قد تقرر إضافة 18 تخصصا إلى قائمة التخصصات الموجودة، بغية تمكين أكبر عدد من المترشحين المشاركة في مسابقات التوظيف، خاصة لفائدة خريجي الجامعات والأساتذة المستخلفين والمتعاقدين على العطل المرضية وعطل الأمومة، الموجودين حاليا في الميدان، على اعتبار أنه في السنوات الماضية كان يتم إقصاء عديد المترشحين من المسابقة بسبب مشكل "التخصص"، فيما أكدت بنبرة حادة ما تناولته "الشروق" في أعدادها السابقة، بأنه يستحيل إدماج الأساتذة المتعاقدين والمستخلفين على العطل المرضية والأمومة، بدون شروط وقيود أي بصفة آلية، على اعتبار أن هذا الإجراء يعد غير قانوني وليس من صلاحيات وزارة التربية اتخاذه، وبالتالي فهذه الفئة ملزمة بالمرور عبر مسابقة وطنية للظفر بمنصب عمل قار. أين شددت بأن المتعاقدين يتقاضون رواتبهم بصفة منتظمة ويملكون "الأقدمية" التي سترفع حظوظهم في النجاح في المسابقة.

وشددت بن غبريط، أنه يستحيل الاستغناء عن الأساتذة المتعاقدين والمستخلفين، لأنه لا يمكن ترك مناصب الأساتذة الذين يذهبون في عطل مرضية قصيرة و متوسطة المدى "شاغرة" دون تعويض، حفاظا على مصلحة التلاميذ.

وبخصوص الامتحانات على المناصب الإدارية، أكدت بن غبريط، بان المسابقات الخارجية والامتحانات المهنية "الداخلية"، ستنظم قبل شهر ديسمبر المقبل أي قبل نهاية السنة الجارية، على أن يتم برمجة الامتحانات المهنية لفائدة مديري المؤسسات التربوية في الأطوار الثلاثة شهر سبتمبر القادم، لاستغلال كافة المناصب الشاغرة، مع تنظيم الامتحان المهني لترقية الأساتذة في رتبتي أستاذ مكون ورئيسي من خلال استغلال 45 ألف منصب ترقية، مؤكدة بشأن فئة مشرفي التربية بأنه هذه السنة قد تم توسيع قائمة المترشحين لحملة شهادة الدراسات التطبيقية الجامعية في كافة التخصصات دون استثناء وعدم حصر المشاركة فقط على حملة الشهادة في تخصص "التوجيه المدرسي"، أين أوضحت بأن مصالحها تسعى لاستدراك النقائص الموجودة، من خلال "تعديلات" جوهرية تم اعتمادها عقب دراسة معمقة تم إجراؤها.

المصدر

تعليقات الفيسبوك
3 تعليقات المدونة
01ne-blogger

هناك 3 تعليقات

  1. aisque kaien pour les filles c'est urgent

    ردحذف
  2. ماسر اليكترونك فيها ولا لا

    ردحذف
  3. اصحاب الحقوقLMDولا كلاسيك ما هومش معنيين بالامر خاطر انتوما ديما راقدين على حقكم راهم ديما في الوزارو و الوظيف العمومي يحقرو فيكم خاطر ديما ساكتين على حقكم و كانكم اصابكم الخرص

    ردحذف