الثلاثاء، 19 مايو، 2015

إعفاء 184 ألف شاب بلغ 30 سنة من الخدمة الوطنية منذ سنة 2011



أعلنت وزارة الدفاع الوطني عن تسوية الوضعية اتجاه الخدمة الوطنية للمواطنين البالغين ثلاثين سنة فما فوق، إلى غاية 31 ديسمبر 2014، أي المولودون سنة 1984 وما قبل، والمقررة من قبل رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة وزير الدفاع الوطني.وذكر بيان لوزارة الدفاع الوطني تحصلت «النهار» على نسخة منه، أنه منذ بداية هذه العملية في مارس 2011 إلى غاية 30 أفريل 2015، يقدر عدد المواطنين الذين استفادوا من التدابير الرئاسية بـ184818، من بينهم 2514 مقيم بالخارج. كما تمت تسوية الوضعية تجاه الخدمة الوطنية لـ503751 مواطن متأخر حتى صف 2010، في نفس هذه الفترة، وتستمر مراكز ومكاتب الخدمة الوطنية عبر كامل التراب الوطني في استقبال المواطنين المعنيين بهذه التدابير والتكفل بهم بكل العناية اللازمة. من جانب آخر، وفي إطار تأمين الحدود ومحاربة التهريب والجريمة المنظمة، أوقفت مفرزة تابعة للقطاع العملياتي للوادي بإقليم الناحية العسكرية الرابعة، أمس، أربعة تجار مخدرات وحجزت شاحنتين وسيارتين سياحيتين و574 كيلوغرام من الكيف المعالج، وبغرداية أوقفت مفرزة أخرى ثلاثة عشر مهاجرا غير شرعي. وفي نفس السياق، ضبط أفراد الدرك الوطني وحرس الحدود بالقطاع العملياتي لتلمسان بإقليم الناحية العسكرية الثانية، أول أمس، خمسة عشر قنطارا من المخدرات كانت معبأة على متن شاحنة وسيارة سياحية، فيما تم حجز كمية من الوقود تقدر بـ17190 لتر كانت موجهة للتهريب.من جهة أخرى، أوقفت مفارز تابعة للقطاعين العملياتيين لبرج باجي مختار وعين ڤزام بإقليم الناحية العسكرية السادسة، ثمانية وأربعين مهربا وحجزت تسع عربات رباعية الدفع وسبعة عشر جهاز كشف عن المعادن و214 غرام من خليط الذهب و24 هاتفا نقالا.كما قضت مفرزة للجيش الوطني الشعبي تابعة للقطاع العملياتي لسيدي بلعباس بإقليم الناحية العسكرية الثانية، أول أمس، على إرهابي خطير كان محل بحث منذ 1995، واسترجعت مسدسا رشاشا من نوع كلاشنكوف ونظارة ميدان وكمية من الذخيرة، وذلك إثر كمين تم نصبه قرب جبل بويطاس ببلدية وادي سيفون في دائرة سفيزف.

المصدر

تعليقات الفيسبوك
0 تعليقات المدونة
01ne-blogger

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق