الخميس، 14 مايو، 2015

مقصون من التوظيف يعتصمون أمام مقر بلدية الحروش بولاية سكيكدة


مقصون من التوظيف يعتصمون أمام مقر بلدية الحروش بولاية سكيكدة

 قام أمس العشرات من الشباب بالاعتصام أمام مقر بلدية الحروش بولاية سكيكدة، احتجاجا على ما اعتبروه إقصاء لهم من النجاح في مسابقة التوظيف التي نظمتها البلدية مؤخرا. و قد وعد «المير» لدى استقباله ممثلين عن المحتجين بإعادة النظر في القائمة.
وصرح المحتجون للنصر عن اعتقادهم بوجود تلاعبات في إعداد القائمة، من خلال إدراج أسماء لا تتوفر فيهم شروط النجاح من ذلك أشخاص غرباء ينحدرون من خارج اقليم البلدية، بالإضافة إلى إدراج فتيات في مناصب عمال النظافة وهو عمل من اختصاص الرجال، غير أن البلدية تسعى في حقيقة الأمر حسبهم إلى تحويلهم فيما بعد إلى الادارة.
وأشارالمعتصمون إلى أن اللجنة التي أشرفت على عملية دراسة الملفات اعتمدت في عملها على معايير غير مدروسة تفتقد للمصداقية والشفافية، مطالبين من السلطات الولائية التدخل لإعادة التدقيق في الملفات وإسقاط الأسماء التي لا تتوفر فيهم الشروط القانونية، ويرون بأنهم أولى بهذه المناصب من غيرهم، لأن غالبتهم أرباب عائلات يعيشون ظروف اجتماعية مزرية.
و قد تدخلت مصالح الأمن لتهدئة المحتجين، قبل أن يتم استقبالهم من طرف رئيس البلدية للاستماع إلى انشغالاتهم وسط فوضى عارمة، حيث وعدهم بإعادة النظر في القائمة.

تعليقات الفيسبوك
0 تعليقات المدونة
01ne-blogger

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق