الأحد، 31 مايو، 2015

وزيرة التربية الوطنية تصرح: لن نعلن عن قائمة الأساتذة الفائزين في المسابقة إلا بعد التحقيق فيها


 وزيرة التربية الوطنية تصرح: لن نعلن عن قائمة الأساتذة الفائزين في المسابقة إلا بعد التحقيق فيها

قالت أمس وزيرة التربية الوطنية نورية بن غبريط بأن نسبة تنفيذ الدروس التي تم تقديمها لتلاميذ الأقسام النهائية خلال الموسم الدراسي الحالي أفضل بكثير من تلك المحققة خلال السنة الماضية، وجددت بالمناسبة تأكيدها للمترشحين لامتحانات البكالوريا لدورة جوان القادم بأن الأسئلة لن تخرج عن الدروس المقدمة.
وفي تصريح للصحافة على هامش تنصيب اللجنة القطاعية الدائمة للبحث العلمي و التطور التكنولوجي في مجال التربية، أكدت بن غبريط قائلة “ كما سبق لي وأن تحدثت مع الأولياء فإنني اليوم أطمئن التلاميذ المترشحين بأن مواضيع البكالوريا ستخص فقط الدروس المقدمة، على غرار ما هو معمول به في كل بلدان العالم ‘’ وأضافت ‘’ لا يوجد هناك ما يدعو إلى القلق ‘’، مؤكدة بالمناسبة بأن ‘’ نسبة التقدم في تطبيق البرنامج الدراسي، جد معتبرة وأحسن من السنة الماضية’’
وفي ردها عن سؤال حول تاريخ إجراء التربص الموجه للناجحين في مسابقة توظيف الأساتذة الذي جرى يوم 17 ماي الماضي أشارت الوزيرة بأنه سيتم في شهر جويلية القادم، منوهة إلى أن تكوين الأساتذة سيتم بصفة مستمرة ولن يتوقف على الـ 15 يوما الأولى.
كما اشارت بن غبريط إلى أن قطاعها قد قرر عدم الإعلان عن نتائج الفائزين في مسابقة التوظيف إلى غاية تدقيق مصالح المديرية العامة للوظيفة العمومية في القوائم والتأشير عليها.
وكانت بن غبريط قد أشرفت بمعية وزير التعليم العالي والبحث العلمي الطاهر حجار، بمقر دائرتها الوزارية، على تنصيب اللجنة القطاعية الدائمة للبحث العلمي والتطوير التكنولوجي.
وقد تم بالمناسبة تقديم ملفين اثنين ويتعلق الأول بمشروع مرسوم يتضمن تعديل أحكام القانون الخاص بالمعهد الوطني للبحث في التربية لجعله مطابق مع مؤسسة عمومية ذات هدف علمي وتكنولوجي،بعد أن كان مجرد هيئة إدارة بدون صلاحيات واسعة ولا استقلالية مالية، فيما يتعلق الثاني بالبرنامج الوطني للبحث وإستراتيجية وزارة التربية في ميدان البحث في التربية.                   

تعليقات الفيسبوك
0 تعليقات المدونة
01ne-blogger

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق