السبت، 25 يوليو، 2015

جزائريون يدفعون 5 ملايير في التكوين للحصول على منصب طيّار!



 فضل عدد كبير من الفاشلين في مسابقات توظيف الطيارين بشركة الجوية الجزائرية المقدر عددهم بـ 10 آلاف مترشح في المسابقة الأخيرة، اللجوء إلى التسجيل في مدرسة "أوكسفورد" بالمملكة البريطانية ولدى مدارس الطيران الدولية المعتمدة بجنوب إفريقيا، وتسديد تكاليف الانتساب التي تتراوح بين 3 و5 ملايير سنتيم من أموالهم للتمكن من العودة إلى الجزائر ومزاولة المهنة.

ولجأت الجوية الجزائرية في ظرف الـ 10 أشهر الأخيرة إلى توظيف 22 طيارا من أولئك الذين استفادوا من دورات تكوينية في بريطانيا وجنوب إفريقيا بإمكاناتهم الخاصة ومكث هؤلاء الطلبة لمدة 3 سنوات بالخارج أين تدربوا على كافة أنواع الطائرات قبل أن يلتحقوا بالجزائر مجددا وتوظفهم الجوية الجزائرية، التي قامت هي الأخرى بمنحهم تكوينات لمدة 3 أشهر في كل طائرة جديدة يتم اقتناؤها، بهدف مواجهة العجز الذي تشهده المؤسسة والنزوح الذي عرفته خلال الفترة الماضية للطيارين الجزائريين نحو دول الخليج.

وتحتسب الساعة الواحدة للتكوينات الخاصة لدى معهد أوكسفورد بـ 550 دولار، في وقت يلجأ عدد كبير من المنتسبين إلى قروض بنكية يسددونها على مدى 20 سنة للتمكن من الاستفادة من هذه التدريبات وفقا لما علمته "الشروق" من مصادر نقابية . كما وظفت الجوية الجزائرية خلال السنة الجارية 25 طيارا بداية من مارس الماضي، وهم الذين تم إيفادهم إلى أوكسفورد على حسابها الخاص في حين إن الـ22 الآخرين تم توظيفهم من أصحاب التكوينات الذاتية.

وعلى صعيد منفصل، قررت الجوية الجزائرية تأجير 4 طائرات خلال سنة 2015 لمواجهة الضغط الذي تشهده الرحلات وفوضى التذاكر التي تسبب فيها النقص الكبير في عدد المركبات، بالرغم من أن هذه الأخيرة استقبلت خلال الشهرين الماضيين 3 طائرات في إطار تجديد أسطولها الجوي المتضمن 11 طائرة جديدة.

المصدر

تعليقات الفيسبوك
1 تعليقات المدونة
01ne-blogger

هناك تعليق واحد

  1. عليها راهم يطيحو الطيارات الجزائرية

    ردحذف