الخميس، 2 يوليو، 2015

مؤسسات عمومية وإدارات تخالف تعليمة سلال


مؤسسات عمومية وإدارات تخالف تعليمة سلال 
ترفض تجديد عقود ما قبل التشغيل للشباب

أطلق أصحاب عقود ما قبل التشغيل صفارة الإنذار للحكومة للخروج للشارع بعد رمضان في حال لم يتحرك الوزير الأول عبد المالك سلال لإصدار تعليمة رسمية تخص أصحاب هذه العقود، بعد رفض الهيئات المستخدمة تجديد عقودهم وعدم التزامها بتعليمة المسؤول الأول على الجهاز التنفيذي رغم انتهاء مدة عقودهم مما قد يحيل الآلاف منهم على البطالة.
وضعت مخالفة الهيئات المستخدمة لتفعيل نص تعليمة الوزير الأول عبد المالك سلال الصادرة في شهر فيفري 2015 التي تنص على إلغاء الصفة المؤقتة لعقود الإدماج المهني مئات الشباب من أصحاب عقود ما قبل التشغيل أمام مصير مجهول، وهم مهددون بالجنوح نحو البطالة 
طالبت المنظمة الوطنية للشباب حاملي الشهادات الوزير الأول عبد المالك سلال واللجنة الوطنية لعقود ما قبل التشغيل والشبكة الاجتماعية  سابقا الوزير الأول ووزير العمل لمراسلة الهيئات المستخدمة لتفعيل نص التعليمة المتعلقة بإلغاء الصفة المؤقتة لعقود الإدماج المهني.
لاسيما أن الكثير من الشباب لم تجدد عقودهم بدون أسباب مع العلم أن نص التعليمة واضح وصريح والعقد لا يجدد إلى لأسباب قانونية وامتثال الشاب لمجلس التأديب بهذه الصفة لا يجدد العقد وتعتبر هده الحالة قانونية لصالح الهيئة المستخدمة. كما أودع مئات من أصحاب العقود شكاوي بعد انتهاء عقودهم، خاصة الذين يشغلون في إطار صفة جهاز المساعدة على الإدماج المهني لم تجدد عقودهم بدون أسباب في كثير من الولايات، وهدد أصحاب عقود ما قبل التشغيل في ظل التناقض الصارخ مع تعليمة وزير العمل والتشغيل بالخروج للشارع بعد شهر رمضان، محملين الهيئات المستخدمة مسؤولية إحالة الشباب على البطالة، كما اتهمتها الهيئات المستخدمة سبب في خلق البيروقراطية والمحسوبية، وطالبت المنظمة الوطنية الوزير الأول بإصدار تعليمة رسمية لإنصاف هته الفئة المهمشة في كل القطاعات الوظيف العمومي والإقتصادي.

تعليقات الفيسبوك
0 تعليقات المدونة
01ne-blogger

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق