الأحد، 19 يوليو، 2015

الوظيــف العمومـي يخلـط حسابـات بــــن غبريــت



 وجهت المديرية العامة للوظيفة العمومية والإصلاح الإداري مراسلة إلى وزيرة التربية الوطنية، نورية بن غبريت، تعلمها فيها بالسماح للأساتذة المنحدرين من خانة الآيلين للزوال بالمشاركة في مسابقة المديرين والمفتشين في الطورين الابتدائي والمتوسط، بعدما قامت العديد من مديريات التربية الولائية بإقصائهم، وهو الأمر الذي أخلط حسابات الوزارة الوصية.
وحسب نص المراسلة التي تحوز ”الخبر” على نسخة منها، فإنه يمكن للأساتذة الرئيسيين الالتحاق برتبة مدير مدرسة ابتدائية عبر الجمع بين الأقدمية المكتسبة في رتبة أستاذ المدرسة الابتدائية ومعلم المدرسة الابتدائية ورتبة الإدماج المستحدثة.

ويخص هذا الإجراء الموظفين الذين تم إدماجهم في أكتوبر سنة 2008 أو في جويلية 2014، أما بالنسبة للأساتذة الرئيسيين في التعليم المتوسط، فإنه يمكنهم الترشح لمسابقة مدير متوسطة بالجمع بين الأقدمية المكتسبة في رتبة أستاذ تعليم متوسط وأستاذ تعليم أساسي ورتبة الإدماج المستحدثة، ويخص الإجراء المدمجين في نفس التواريخ.

أما بالنسبة للتراخيص للالتحاق برتبة مفتش التعليم الابتدائي، فإنه يمكن للأساتذة المكونين في المدرسة الابتدائية الترشح عبر الجمع بين الأقدمية المكتسبة في رتبة أستاذ مدرسة ابتدائية ومعلم المدرسة الابتدائية ورتبة الإدماج المستحدثة تطبيقا لأحكام المرسوم الصادر في أكتوبر 2008، أو التعليمة الوزارية الصادرة في جويلية 2014.
ويكفي للأساتذة المكونين في التعليم المتوسط الالتحاق برتبة مفتش التعليم المتوسط تخصص مواد، أن يجمعوا بين الأقدمية المكتسبة في رتبة أستاذ تعليم متوسط وأستاذ تعليم أساسي ورتبة الإدماج المستحدثة.

يأتي هذا بعدما حددت الوزارة الوصية عدد المناصب المفتوحة بـ511 مدير ثانوية على المستوى الوطني، و569 مدير متوسطة، و4230 مدير مدرسة ابتدائية، و608 نائب مدير مدرسة ابتدائية، و330 مفتش تربية وطنية، و531 مفتش تعليم متوسط، و242 مفتش تعليم ابتدائي، إضافة إلى 13 مفتش توجيه مدرسي ومهني، وهي 7 آلاف منصب إجمالي كان يُنتظر أن تُخصص للأساتذة الرئيسيين والمكونين ومستشاري التغذية. وحرمت الوزارة عند فتح الامتحان المهني 100 ألف أستاذ أغلبهم منحدرون من خانة ”الآيلين للزوال” من الترقية في المسابقة التي بلغ عدد المناصب بها 7 آلاف بين مدير مؤسسة تربوية ومفتش تربية ومفتش مادة، حيث رفضت احتساب الخبرة في المناصب القاعدية (معلم مدرسة ابتدائية وأستاذ تعليم أساسي) واشترطت خبرة 5 سنوات أو أكثر في الرتب الحالية (رئيس أو مكون) إضافة إلى رتبة الإدماج (أستاذ مدرسة ابتدائية، أستاذ تعليم متوسط)، ولا يزال بعض الأساتذة من الفئات المعنية في شد وجذب مع مديريات التربية لقبول ملفاتهم، رغم مضي قرابة الشهر من الإعلان عن المسابقة.

وأوضح المكلف بالإعلام لدى الاتحاد الوطني لعمال التربية والتكوين ”إينباف”، مسعود عمراوي لـ«الخبر”، بأنه من خلال صدور هذا المنشور الذي يسمح لجميع الأساتذة الحاملين لقرارات الإدماج، سواء تلك الصادرة في 2008 أو 2012 أو 2014 بالمشاركة في المسابقة المتعلقة برتبتي مدير ومفتش، يجب مطالبة مديريات التربية باستدراك الأخطاء التي تسببت فيها وتمديد فترة وضع الملفات.

المصدر

تعليقات الفيسبوك
0 تعليقات المدونة
01ne-blogger

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق