الجمعة، 7 أغسطس، 2015

وثائق الجزائريين .. هل هي نهاية المعاناة والبيروقراطية؟! [تحويل الإدارة إلى "إلكترونية"]


وثائق الجزائريين .. هل هي نهاية المعاناة والبيروقراطية؟!
بوتفليقة عازم على استحداث مرصد للخدمة العمومية.. وتحويل الإدارة إلى "إلكترونية".. واستخراج "الباسبور" من البلديات قريبا..

تحويل الإدارة إلى "إلكترونية" واستخراج "الباسبور" من البلديات قريبا..
أفاد وزير الداخلية والجماعات المحلية نورالدين بدوي مساء الخميس بالجزائر العاصمة أنه سيتم قريبا استحداث مرصد  للخدمة العمومية.
وقال بدوي خلال تنصيب الولاة المنتدبين للمقاطعات الإدارية لولاية الجزائر : " سيتم عن قريب استحداث مرصد للخدمة العمومية" مشيرا الى أن "هذا المرصد الذي يحرص الرئيس بوتفليقة على استحداثه  سيكون إطارا للتشاور وقوة اقتراح ويضم المجتمع المدني والسلطات والإدارات المعنية بهدف ترقية الخدمات العمومية الى مستوى عال ".

 استخراج "الباسبور" من البلديات قريبا..
وفي سياق آخر كشف بدوي أن  كل الإجراءات الخاصة باستصدار وثيقة جواز السفر"ستوكل الى البلديات بدل الدوائر والمقاطعات الإدارية " وستكون البداية كما أوضح " ببلديات الجزائر العاصمة ثم تعمم تدريجيا"على باقي ولايات الوطن .
  وأوضح وزير الداخلية والجماعات المحلية بهذه المناسبة أيضا أن دائرته الوزارية " أنهت من إعداد مرسوم تنفيذي يتعلق بالتوقيع الالكتروني على وثائق الحالة المدنية " مشيرا الى أن هذا المرسوم سيرسل الى الحكومة قريبا لدراسته .
ويدخل هذا المشروع حسب الوزير في إطار " تجسيد إدارة الكترونية وهو أمرا ليس بالمستحيل أمام توفر الكفاءات من خريجي الجامعات والمعاهد الوطنية المختصة".
وفي الختام "توعد" وزير الداخلية والجماعات المحلية بالتطبيق الصارم للقانون في حق " كل من يعرقل مساعي تطوير الإدارة المحلية وعصرنتها " وأعطى مثالا على ذلك " باستمرار بعض أعوان الإدارة إلزام المواطن بإحضار وثائق تم إلغائها رسميا  من مختلف الملفات الإدارية ".
ونصب وزير الداخلية والجماعات المحلية الولاة المنتدبين للمقاطعات الدارية لولاية الجزائر العاصمة .
ويتعلق الأمر بسبعة مقاطعات إدارية وهي بئر مرادرايس وباب الوادى والرويبة بالإضافة بئر توتة دار البيضاء  بوزريعة وزرالدة .
وجرى حفل التنصيب بحضور والي العاصمة عبد القادر زوخ والمدراء الولائيين لمختلف القطاعات وكذا منتخبي الولاية في المجالس الوطنية والمحلية .
 
تعليقات الفيسبوك
0 تعليقات المدونة
01ne-blogger

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق