الأحد، 9 أغسطس، 2015

طلبة دكتوراه "أل أم دي"يطالبون بفتح مناصب عمل


 طلبة دكتوراه "أل أم دي"يطالبون بفتح مناصب عمل 

ناشد طلبة الدكتوراه ضمن نظام «أل أم دي»، وزير التعليم العالي بفتح مناصب عمل لهم خلال الموسم الحالي، خاصة مناصب للتدريس، وهذا بالنظر إلى نقص الأساتذة على مستوى مختلف التخصصات، حيث تسند إدارة مختلف الأقسام هذه المهمة لأساتذة ”مؤقتين”، أو ضمن مخابر البحث التي سبق وأشار إليها مدير البحث العلمي في لقاءات جهوية عقدها خلال السنة الحالية.
جاء هذا الطلب من الباحثين في تخصصات مختلفة، بحجة أن العديد منهم مسجلون ما بين السنة الرابعة والخامسة، وهذا ما جعلهم يتجاوزن المدة التي أقرتها الوزارة لطور التعليم الدكتوراه بـ3 سنوات، حيث أدخلهم، على حد قولهم، هذا الوضع في بطالة مقننة، رغم أنهم يسجلون تقدما ملحوظا في تحضير رسائلهم، وكذا نشر مقالات علمية، وهذه عوامل قد تشفع لهم، على حد قولهم، لدى الوزارة لتمكينهم من الحصول على منصب دائم، بدلا من إسناد مهمة التدريس لأساتذة مؤقتين.
كما استعرض الطلبة بالموازاة مع ذلك، حالتهم الاجتماعية المتردية التي لا ترقى، حسبهم، لتعبّر عن واقع ”باحث” أو «طالب» دكتوراه، مشيرين إلى أن المنحة التي تقدم في نهاية كل سنة تقريبا لا تلبي احتياجاتهم، وهذا ما جعلهم يستغربون لمفارقة ”دكتور”، لكنه ”بطال” في الوقت نفسه، وهو أمر يتعارض وما كان عليه النظام الكلاسيكي. كما اعتبروا أن من حقهم الظفر بهذه المناصب، كون إرادة الوصاية تتوجه نحو القضاء نهائيا على النظام القديم، وهو ما سيعطي، حسبهم، حظوظا أوفر للطلبة ضمن النظام «أل أم دي» لسد العجز المسجل في التأطير.

تعليقات الفيسبوك
0 تعليقات المدونة
01ne-blogger

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق