الأحد، 6 سبتمبر، 2015

الناجحون في مسابقة التوظيف يدشنون الدخول المدرسي بالاحتجاج



 احتج، أمس، عشرات الأساتذة التابعين لمقاطعة الجزائر شرق على عدم تسليمهم قرارات التعيين للالتحاق بمناصبهم اليوم، رغم أنهم نجحوا في المسابقة وخضعوا للتكوين، وهو الوضع الذي سبق وسجلته وزارة التربية الوطنية في سنوات ماضية، على الرغم من أن المسابقة هذه السنة أجريت في الصيف وتم تكوين الناجحين قبل الدخول المدرسي.

فحسب ما صرح به عدد من الأساتذة المحتجين لـ«الخبر”، فإن مديرية التربية للعاصمة شرق طلبت منهم التوجه إلى المديرية، أمس، لاستلام قرارات تعيينهم، إلا أنهم تفاجأوا بتصريحات مسؤولي هذه الأخيرة بأنهم مقصون من قائمة الناجحين، وهو التصريح الذي استهجنوه لأنهم لم ينجحوا فحسب بل تم تحويلهم للتكوين أيضا بهدف تحضيرهم الأولي للدخول المدرسي الجاري، وهو ما أثار شكوكهم في استبدال المناصب التي كانت مخصصة لهم بأشخاص آخرين تم اختيارهم على أساس المحسوبية.

من جهته، علق المكلف بالإعلام بالمجلس الوطني المستقل لمستخدمي التدريس للقطاع الثلاثي للتربية “كناباست”، مسعود بوديبة، على هذا الإشكال بالقول إن الإعلان عن النتائج وتحديد قائمة الناجحين يفترض أنه مر على المراقبة البعدية لمديرية الوظيف العمومي، ومن ثمة فملفات الناجحين سليمة، والأدهى، حسبه، أن المعنيين خضعوا للتكوين، فكيف يقابلون بالرفض، وهو وضع، حسبه، سجل في سنوات مضت و«كنا نعتقد أن مثل هذه المطبات تم التخلص منها”، إلا أن عودة الاحتجاج، حسبه، على نفس الأسباب، يضيف بوديبة، يفتح الباب واسعا حول وجود تلاعب بقوائم الناجحين، ولن يكون للوزارة، حسبه، أي مبرر لأنه في سنوات ماضية كان يطرح إشكال ضيق الوقت، وهذه السنة أجريت المسابقة خلال الصيف وأعلن عنها في فترة العطلة وتم تكوين الناجحين، فكان الأجدر تفادي مثل هذه الحالات، خاصة أن الموسم سيسجل هذه السنة نقصا واضحا في عدد المؤطرين. ويحدث هذا في الوقت الذي يتوقع المراقبون تسجيل نقص في الأساتذة، خاصة أن وزارة التربية أعلنت اللجوء إلى نظام التعاقد بالنظر إلى عدد التلاميذ المتزايد الذي سيرفع من حدة الاكتظاظ، الذي أثر نقص استلام الهياكل في ارتفاع وتيرته، حيث بلغ عدد مشاريع المؤسسات التربوية المبرمجة على المستوى الوطني، والتي لم يتم استلامها قبل الدخول المدرسي، 532 مؤسسة بين مدرسة ومتوسطة، حيث كان من المنتظر استلام 263 مدرسة ابتدائية و112 متوسطة و157 ثانوية وكذا 1248 قسم توسعة في الطور الابتدائي و37 قسما من البناء الجاهز، وسبب التأخير، حسب وزارة التربية الوطنية، المؤسسات المكلفة بالإنجاز.

المصدر
تعليقات الفيسبوك
0 تعليقات المدونة
01ne-blogger

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق