السبت، 26 سبتمبر، 2015

التفكير في إلغاء منحة التقاعد للإطارات المسيرة



ذكرت مصادر مؤكدة لـ"الخبر" أن الحكومة تحضر لإصدار قرار يقضي بتجميد العمل بمنحة الخروج في التقاعد للإطارات المسيرة في الشركات والمؤسسات التابعة للقطاع العمومي. وهذا في إطار إجراءات التقشف التي فرضها الوضع الاقتصادي للبلاد، مع تراجع مداخيل المحروقات.

وأضافت ذات المصادر أن "الحكومة متخوفة من رد فعل الإطارات الذين يعدون بالآلاف" في قطاعات البنوك والمؤسسات المصرفية والشركات الكبرى مثل مجموعتي سونطراك وسونلغاز والمؤسسات التابعة لقطاعات الري والأشغال العمومية والبناء والطيران والنقل البحري وغيرها. والذين يستفيدون من منحة 20 شهرا من الراتب.

فإذا كان الإطار يتقاضى 20 مليون سنتيم شهريا، مثلا، فإنه يستفيد من منحة تقدر بـ400 مليون سنتيم، بالإضافة إلى معاش شهري يعادل المرتب الذي كان يتقاضاه خلال سنوات الخدمة.

ومعلوم أن الرواتب الشهرية للإطارات المسيرة والإطارات في المؤسسات والهيئات العمومية يتم حسابها بناء على الأجر القاعدي المضمون مضروبا من 6 إلى 12 ، حسب الرتبة الإدارية التي يحتلها المعني، يضاف إليها منحة قد تصل إلى 50 في المائة من الأجر الصافي الذي يتقاضاه الإطار. ومعلوم أيضا أن الإطارات المسيرة في المؤسسات والهيئات العمومية هم أكبر المستفيدين من الزيادات في الأجر القاعدي في الجزائر، بالنظر إلى "التضخم التصاعدي" لرواتبهم مع كل زيادة في الأجر القاعدي المضمون التي تقرها الحكومة.

المصدر

تعليقات الفيسبوك
0 تعليقات المدونة
01ne-blogger

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق