الأربعاء، 13 يناير، 2016

خدمة الوطنية : تسوية وضعية المواطنين البالغين 30 سنة تتواصل في "ظروف جيدة"


 خدمة الوطنية : تسوية وضعية المواطنين البالغين 30 سنة تتواصل في "ظروف جيدة" 

الجزائر - تتواصل عملية تسوية وضعية المواطنين تجاه الخدمة الوطنية, البالغين من العمر ثلاثين (30) سنة فما فوق إلى غاية 31 ديسمبر 2014, في"ظروف جيدة",حسب ما أفاد به يوم الأربعاء, بيان لوزارة الدفاع الوطني.
وأوضح البيان "تعلم وزارة الدفاع الوطني بأن تسوية وضعية المواطنين البالغين ثلاثين(30) سنة فما فوق إلى غاية 31 ديسمبر 2014 تجاه الخدمة الوطنية ,المقررة من قبل فخامة السيد رئيس الجمهورية ,القائد الأعلى للقوات المسلحة ,وزير الدفاع الوطني ,تتواصل في ظروف جيدة".
و ذكر البيان في سياق متصل بعدد المواطنين الذين استفادو من الإجراءات الرئاسية مؤكدا أنه "منذ بداية هذه العملية في مارس 2011 إلى غاية 31 ديسمبر 2015 ,يقدر عدد المواطنين والذين استفادوا من الإجراءات الرئاسية 218101 مواطنا, من بينهم 2939 مقيمين بالخارج.
"كما مكنت هذه العملية --يضيف البيان--من تسوية وضعية 558805 مواطنا, متأخرا من الدفعات إلى غاية 2012".
و انهت وزارة الدفاع الوطني إلى علم المواطنين بأن "مراكز الخدمة الوطنية تستمر في استقبال الأشخاص المعنيين الذين يتقدمون إليها والتكفل بهم , بالسرعة المطلوبة , وهذا فضلا عن جداول المرور المحددة سابقا".

تعليقات الفيسبوك
4 تعليقات المدونة
01ne-blogger

هناك 4 تعليقات

  1. ماذا عن إعفاء مواليد 1985 من الخدمة الوطنية

    ردحذف
  2. ماذا عن إعفاء مواليد 1985 من الخدمة الوطنية

    ردحذف
  3. ماذا عن مواليد 1986

    ردحذف

  4. تمثل المكتبة الرقمية لجامعة المدينة العالمية من أبرز الصور الداعمة للبحث العلمي للدارسين والمتخصصين والباحثين في شتى فروع المعرفة؛ حيث تضم أكثر من خمسين ألف مرجع، تغطي كافة التخصصات الأكاديمية، وتقوم بالتحديث المستمر لهذا المحتوى؛ مما يحقق تراكمًا معرفيًا ضخمًا على المدى البعيد.
    الرؤية:
    إتاحة قاعدة عريضة من المعلومات والبحوث العلمية المسموعة والمقروءة لخدمة الطلاب والباحثين المعتزين بالقيم الإسلامية القادرين على مواجهة التحديات، والمشاركين في نهضة المجتمعات.
    الرسالة:
    تقديم الخدمات المكتبية الرقمية والمصورة والمسموعة المتكاملة.
    الهدف من المكتبة الرقمية:
    1. نشر الرصيد العلمي في سائر فنون العلم والمعرفة وتعميمه بأسلوب يحقق الفائدة العلمية المرجوة.
    2. توظيف التقنية الحديثة والاستفادة القصوى ممّا تُتيحه من إمكانات هائلة في مجال المكتبات وبالأخص الشبكة العالمية للمعلومات “الإنترنت”.
    3. خدمة الدارسين والباحثين في شتّى بقاع الأرض بما يُوفِّر عليهم الجهد والوقت في التصفّح والعرْض والبحث بطريقة عرْض تتناسب مع المعايير العالمية للمكتبات.
    4. التعاون والمشاركة والتسويق المتبادل للموارد المكتبية مع الجهات المختصة.
    موقع المكتبة الرقمية
    http://dlibrary.mediu.edu.my/


    ردحذف