الثلاثاء، 9 فبراير، 2016

رئيس الغرفة الوطنية للموثقين: التوثيق يفتح أبوابه لحاملي شهادات الليسانس بعد ست سنوات من إجراء آخر مسابقة


رئيس الغرفة الوطنية للموثقين مخلوف عقال: التوثيق يفتح أبوابه لحاملي شهادات الليسانس بعد ست سنوات من إجراء آخر مسابقة

توقع رئيس الغرفة الوطنية للموثقين مخلوف عقال إعلان وزير العدل حافظ الأختام الطيب لوح عن فتح مسابقة الالتحاق بمهنة التوثيق خلال الأيام القليلة القادمة، مؤكدا ان هناك حديث عن ذلك هذه الأيام، وذلك بعد مرور ستة سنوات عن إجراء أخر مسابقة للالتحاق بالمهنة.

واكد عقال في إجابة عن سؤال حول مدى صحة ما يروج عن حرمان حاملي شهادات الليسانس ال.م.دي من اجتياز المسابقة، بان الاخيرة مفتوحة لجميع حاملوا شهادات الليسانس في الحقوق فما فوق بدون استثناء، وبدون اي تفرقة بين خريجي النظامين الكلاسيكي و ال.أم.دي، مضيفا بان القانون واضح وينص على حق كل من يملك شهادة ليسانس في الحقوق فما فوق في اجتياز المسابقة سواء كان من نظام ال.م.دي او كلاسيك، مشددا على انها ستتم بشفافية وطبق القانون، نافيا من جهة اخرى ما يروج حول اجراءها وفق المحسوبية والمعريفة، قائلا بان هذه اشاعات ولا اساس لها من الصحة.

واوضح الاستاذ عقال، بان مسابقات توظيف الموثقين تتم وفق حاجة القطاع لهم لان عمرها لا يتجاوز 25 سنة، ويتم ذلك من خلال تحسس الوزارة عن طريق الغرفة الوطنية للموثقين وعن طريق النواب العامين بوجود نقص في عدد الموثقين، فتقوم بدراسة على المستوى الوطني ومنه تحدد عدد المناصب المطلوبة، وهذا ما يكبح فتحها سنويا، نظرا لكون الموثق ملزم بتحقيق غاية وعليه لا يمكن تجاوز العدد المطلوب عن الاحتياج الوطني على اعتبار ان المهنة تبحث عن استقرار مكاتب التوثيق وليس التذبذب في الاداء، قائلا بان اخر مسابقة نظمت سنة 2008، لكن للاسف كان العدد كبير جدا حيث التحق قرابة الف موثق بالمهنة مما صعب عملية تكوينهم خاصة مع الوسائل الضئيلة انذاك.

من جهة اخرى، عبر رئيس الغرفة الوطنية للموثقين عن رغبته في القيام بحركة وطنية شاملة على مستوى الموثقين، قبل اعلان المسابقة وذلك قصد تنظيم القطاع، على اعتبار ان المسابقة تتم وفق الحاجة.

اما في حديثه عن شروط الالتحاق بالمسابقة، فقال الاستاذ عقال بانها واضحة قانونيا، حيث تتم بقرار من وزير العدل الذي يتحضر وينشر ويتم الإعلان عليه، قائلا بان المسابقة مفتوحة لكل الجزائريين ممن تتوفر فيهم الشروط، منها الجنسية الجزائرية وشهادة ليسانس فما فوق، بالإضافة إلى بلوغ المترشح سن 25 سنة وتمتعه بالحقوق المدنية والسياسية والقدرة البدنية التي تعتبر مهمة جدا –حسبه-، مشيرا إلى أن التجربة والخبرة لم تعد مطلوبة للمشاركة في المسابقة كما كانت في السابق.

تعليقات الفيسبوك
1 تعليقات المدونة
01ne-blogger

هناك تعليق واحد

  1. الرجاء تصحيح المعلومة الخاصة بآخر مسابقة تم تنظيمها خاصة بمهنة الموثق فهي لم تكن منذ 6 سنوات بل منذ 10 سنوات وبالضبط سنة 2006 وشكرا

    ردحذف