الخميس، 31 مارس، 2016

بن غبريط: مستقبل الأساتذة المتعاقدين يتحدد يوم الأحد



 عادت وزيرة التربية الوطنية نورية بن غبريط لتغير موقفها حول مطالب الأساتذة المتعاقدين، الذين يبدو أن وقفتهم الواحدة في مسيرات طويلة لاقتلاع مطلب الفوز بمنصب أستاذ، وإدماجهم المباشر بدون المرور بالمسابقة أو احتساب نقطة الخبرة، قد أتت أكلها، حيث أبدت الوزيرة موافقتها المبدئية، وأن مستقبل المفاوضات مع الوظيفة العمومية سيتم تحديده يوم الأحد المقبل.

وقالت الوزيرة، أمس، خلال لقائها بمديري التربية على المستوى الوطني، نقلا عما جاء بوكالة الأنباء الجزائرية، أن المفاوضات مع مديرية الوظيفة العمومية حول تثمين الخبرة المهنية للأساتذة المتعاقدين متواصلة، وسيتم الكشف عن نتائجها يوم الأحد المقبل، مشيرة إلى أن اقتراح احتساب الخبرة "مقبول" من حيث المبدأ، مشيرة أن مصالحها تنتظر رد مديرية الوظيفة العمومية حول طرق تجسيد هذا الاقتراح على أرض الواقع، في كيفية احتساب عدد النقاط الخاصة بالخبرة المهنية التي ستضاف للناجحين إضافة إلى نتائج الامتحان الكتابي والشفهي.

وطمأنت الوزيرة كافة الأستاذة المتعاقدين المعنيين بالمسابقة التي سيكون لهم حظ النجاح فيها وفيرا، وأضافت الوزيرة أن مطلب الإدماج الذي أخرج الأساتذة المتعاقدين إلى الشارع في مسيرة من بجاية وصولا إلى العاصمة، وهو التوظيف المباشر لهم غير ممكن، وأن القانون واضح ولا يسمح بذلك.

 يذكر أن وزارة التربية فتحت مسابقة لتوظيف أكثر من 28.000 أستاذ في الأطوار الثلاثة، وحدد التاريخ 30 افريل الجاري، ليعلن عن نتائج الامتحان الكتابي في 12 ماي، ما سيسمح للمترشحين الفائزين باجتياز الامتحان الشفهي في 8 و 9 يونيو، فيما سيتم الإعلان عن النتائج النهائية في 30 جوان.

المصدر: جريدة الشروق

تعليقات الفيسبوك
2 تعليقات المدونة
01ne-blogger

هناك تعليقان (2)

  1. هذا صحيح فيما تقول
    ضف الى ذلك أن الأساتذة المتعاقدين يكونوا قد شغروا المنصب عن طريق المعريفة,فالمعريفة أصبحت في كل شيء حتى و ان كان بسيطا استخلاف أو عقد لانام أو وظيفة...فاحتساب الخبرة تساعد في ادماج أصحاب المعريفة
    لماذا لا يجرون مسابقة خاصة فقط بالأساتذة المتعاقدين لوحدهم و تقسيم المناصب بينهم و بين المتسابقين الجدد لوحدهم
    و نتهنّاو من كل عام مايخلصوش هاد الأساتذة المتعاقدين

    ردحذف