الأحد، 1 مايو، 2016

شروط جديدة للتجنيد والإعفاء من الخدمة الوطنية


 في قرار وقّعه الفريق أحمد ڤايد صالح "شروط جديدة للتجنيد والإعفاء من الخدمة الوطنية"


أصدرت وزارة الدفاع الوطني، القرار الذي يحدد اختصاصات اللجان الطبية التابعة للجيش الوطني الشعبي، الخاصة بالتسريح والطعن، وتشكيلها وسيرها، حيث تم وضع شروط جديدة للتجنيد أواستبعاد المجندين الحائزين على شهادة جامعية والطلبة ضباط الخدمة الوطنية، والمعاد استدعاؤهم في إطار التعبئة.

ووقع نائب وزير الدفاع الوطني، رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي، الفريق أحمد ڤايد صالح، على القرار المتعلق بتحديد اللجان الطبية المحلية لوزارة الدفاع والتي تعنى بالمراقبة الطبية والتسريح، حيث تفصل اللجان الطبية المحلية بمقر طبي في التأهيل، وفي التأهيل الجزئي المطابق للملف الطبي بالنسبة للحائزين على شهادة جامعية والطلبة ضباط الخدمة الوطنية، ويضيف القرار أنه في حالة عدم التأهيل المؤقت، ويصدر هذا المقرر لمدة لا تتجاوز ستة أشهر قابلة للتجديد مرة واحدة، وفي حالة عدم التأهيل النهائي مستخدمين والمترشحين المعترف بعدم أهليتهم نهائيا بسبب عاهة أدت إلى عجز دائم، جزئيا كان أو تاما، وفي حالة عدم التأهيل النهائي للمعاد استدعاؤهم في إطار التعبئة، على اختلاف الرتب والأصناف، ويترتب على مقررات التأهيل أو عدم التأهيل التي تصدرها اللجنة الطبية المحلية، حسب الحالة، تجنيد المعني أو استبعاده. للإشارة، فقد سبق لوزارة الدفاع الوطني أن أكدت التكفل بالانشغالات المتعلقة بتسديد منحة العجز بالنسبة للعسكريين المشطوبين لأسباب مختلفة، والمصنفين حسب فئة أفراد الخدمة الوطنية المعاد استدعاؤهم في إطار التعبئة، وفئة مستخدمي الجيش الوطني الشعبي المشطوبين بسبب عجز بدني غير منسوب للخدمة. 

المصدر: موقع البلاد
تعليقات الفيسبوك
1 تعليقات المدونة
01ne-blogger

هناك تعليق واحد