السبت، 7 مايو، 2016

الشروع في تجميد العمل بعقود ما قبل التشغيل ببريد الجزائر


 التوظيف لن يكون إلا بترخيص مركزي 
الشروع في تجميد العمل بعقود ما قبل التشغيل ببريد الجزائر


شرعت عديد الإدارات التابعة للمؤسسات العمومية في تجميد التوظيف في إطار عقود ما قبل التشغيل أو ما يعرف ببرنامج المساعدة على الإدماج المهني "DAIP"، بالنظر إلى وجود الآلاف من الذين وظفوا بهذه الصيغ ولم يتم إلى حد الآن إدماجهم وترسيمهم خصوصا في ظل سياسة التقشف وترشيد النفقات.
وفي السياق، تشير برقية لمديرية الموارد البشرية لمؤسسة بريد الجزائر مؤرخة في 27 أفريل 2016 برقم 1182/2016 موجهة لمديري الوحدات البريدية الولائية، تحوز "الشروق" نسخة منها حملت عنوان "التوظيف"، انه وتبعا للمراسلات السابقة لاحظنا خروقات وانتهاكات في عمليات توظيف الأعوان خصوصا أولئك الخاضعين لبرنامج المساعدة على الإدماج المهني "DAIP "، والتي تم مباشرتها من طرف مسؤولي الوحدات البريدية الولائية، حيث لم يتم احترام الإجراء القانوني بهذا الخصوص، خصوصا ما تعلق بالوصول إلى هذه المناصب.
ولفتت المراسلة إلى أن هذا السلوك الأحادي الطرف من قبل الوحدات البريدية الولائية تسبب في رفض العديد من الملفات وعدم التكفل بأجور هؤلاء الموظفين المعنيين بهذه الحالات.
وأوضحت ذات الوثيقة أن حاجيات التوظيف يجب إلزاما إرفاقها بالمبررات اللازمة ووجب تحويلها إلى المديرية العامة ومديرية الموارد البشرية بغية التحقق فعلا من هذه الحاجيات في مجال التوظيف.
وشددت برقية المديرية العامة لبريد الجزائر على أن أي عملية توظيف يتم القيام بها بخرق الإجراءات التي تضمنتها هذه الوثيقة ستكون مرفوضة ومرتكبو التجاوزات سيتحملون مسؤولية ذلك.
ويتضح من خلال ذات التعليمة أن اللجوء إلى عمليات التوظيف المحلية في إطار برنامج المساعدة على الإدماج المهني وعقود ما قبل التشغيل سيتم التوقف عنه، وسوف لن يكون هناك أي توظيف إلا بترخيص من المديرية العامة وبتبريرات مادية واضحة حول الحاجيات.
وتأتي هذه التعليمة كترجمة لما صرحت به وزيرة البريد وتكنولوجيات الإعلام والاتصال هدى إيمان فرعون في الفاتح من ماي بتيبازة حين أكدت أنه لا إدماج جماعي للمتعاقدين وسوف يكون فقط لأصحاب الكفاءات الذين يثبتون أحقيتهم بذلك.
 
المصدر: موقع الشروق
تعليقات الفيسبوك
0 تعليقات المدونة
01ne-blogger

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق