الاثنين، 11 يوليو، 2016

الوظيف العمومي يتوعد الأساتذة الناجحين "الغشاشين" بالإقصاء النهائي




شرعت المديرية العامة للوظيفة العمومية عبر مختلف مفتشياتها الولائية في عمليات الرقابة على ملفات المترشحين الناجحين في مسابقة توظيف الأساتذة دورة 2016، حيث وجهت مصالح المديرية العامة تعليمات للمديريات الولائية بتأجيل نشر القوائم الخاصة بالناجحين إلى غاية التأشير والمصادقة عليها.

وقد إنطلقت عملية التحقق من نتائج المترشحين من قبل مفتشيات الوظيف العمومي في كل ولايات الوطن ابتداءا من اليوم الإثنين عبر مختلف مديريات التربية الوطنية، خاصة مع الشكاوي الكثيرة التي رفعها المترشحين الراسبين حول عمليات التصحيح وتشكيكهم في نزاهة التصحيح. إضافة إلى توفر معلومات تفيد بأن هناك راسبين حصلوا على معدلات أكبر من المترشحين الناجحين في نفس التخصص وفي نفس مديرية التربية وهو ما يستدعي القيام بتحقيقات معمقة تشمل عمليات التصحيح وحساب المعدلات لكشف اي تلاعب في ضل الحملة الشرسة التي تشنها وزيرة التربية الوطنية نورية بن غبريط على المشككين في نتائج مسابقة توظيف الأساتذة.

ويرتقب إقصاء العديد من المترشحين الناجحين الذين تثبت في حقهم أي تجاوزات أو تزوير في المعلومات المقدمة من قبلهم، ليتم تعويضهم بالمترشحين الموجودين في القائمة الإحتياطية حسب المعدل حيث سيتم تعويض أي مقصى بأول القائمة الاحتياطية ثم الثاني والثالث وهكذا.

طالع: كيفية حساب معدل مسابقة توظيف الأساتذة في الأطوار الثلاثة دورة 2016

على صعيد آخر سيكون في إمكان الأساتذة الناجحين سحب استدعاءات التكوين ابتداءا من تاريخ 13 جويلية ليتم الشروع في عمليات التكوين إنطلاقا من تاريخ السبت 16 جويلية وهذا لمدة أسبوعين تتبع بستة أسابيع خلال السنة الدراسية بحجم ساعي قدره 180 ساعة، وسيتعين خلال هذا التكوين على الأساتذة النجاح بمعدل يفوق 10 من 20 وإلا سيكون عليهم إعادة التكوين من جديد حسب القوانين الجديدة المنظمة للقطاع.


تعليقات الفيسبوك
0 تعليقات المدونة
01ne-blogger

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق