الأحد، 12 فبراير 2017

توظيف "مشبوه" لـ 120 مهندس وتقني في "الجوية الجزائرية"!




حل وزير النقل والأشغال العمومية، بوجمعة طلعي، صباح السبت، في الساعة السابعة صباحا، في زيارة مفاجئة وغير معلنة، بوحدة الصيانة التقنية للجوية الجزائرية بمطار هواري بومدين، أين أعلن عن فتح تحقيق شامل في عمليات التوظيف المشبوهة والسرية ووعد باتخاذ الإجراءات اللازمة.

وأفادت مصادر عليمة من الجوية الجزائرية بأن الوزير طلعي وجد وحدة الصيانة التقنية خالية من المسؤولين، عندما حل في زيارة غير معلنة مسبقا، ولم يجد سوى عدد من التقنيين وهم بصدد صيانة الطائرات بذات الوحدة.

ووفق ذات المصادر فقد أبلغ الوزير العمال الحاضرين الذين أمطروه بوابل الشكاوى، بفتح تحقيق في عمليات التوظيف الذي تم على مستوى الوحدة، مشيرا إلى أن تحقيقا شاملا سيتم فتحه والإجراءات المناسبة سيتم اتخاذها.

وأشارت مصادرنا إلى أن الوزير طلعي خاطبهم شخصيا بالقول "أنا على علم بكل ما يجري والتحقيق الشامل سيكشف كل شيء"، مشيرين إلى أن الوزير أبلغهم أنه جاء إلى وحدة الصيانة بعدما تناقلت وسائل الإعلام الوطنية هذا الملف.

ويأتي فتح التحقيق بعد يومين من تطرق "الشروق" إلى ملف التوظيف، عقب بيان أصدرته النقابة الوطنية لتقنيي صيانة الطائرات (مستقلة) نددت فيه بطرق توظيف ماكرة وسرية لم تحترم الإجراءات القانونية والتنظيمية المعمول بها، شملت وحدة الصيانة التقنية.

وأكدت مصادر "الشروق"، أن الزيارة المفاجئة للوزير طلعي لورشة الصيانة التابعة للجوية للجزائرية، جاءت بناء على تقرير مفصل تطرق إلى توظيف ما يزيد عن 120  مهندس وتقني بطرق ملتوية وغير قانونية بتواطؤ عدد من مسؤولي الخطوط الجوية الجزائرية. وكان التقرير مرفوقا بقائمة الأسماء وكذا شهادات إثبات المستوى الحقيقي لهؤلاء مما أثر على نوعية الخدمة وأضر بسمعة مصلحة الصيانة.

المصدر



تعليقات الفيسبوك
0 تعليقات المدونة
01ne-blogger

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق