السبت، 5 أغسطس 2017

مسابقة لتوظيف مئات أعوان الشرطة




أعلنت المديرية العامة للأمن الوطني عن فتح باب التوظيف في السلك الأمني، يخص اعوان الشرطة الذين سيتم  الشروع في استقبال ملفاتهم بداية من السبت 5 إلى غاية 24 أوت الجاري وستسمح هذه المسابقة بتعزيز صفوف الشرطة و زيادة التغطية الأمنية.

وجاء فتح المسابقة الخارجية لتوظيف أعوان الشرطة ذكور وإناث على أساس الإختبار في إطار تطبيق مخطط التوظيف للسنة المالية 2016، حيث يتم بداية من يوم غد وإلى غاية 24 من الشهر الجاري، الشروع في عملية إيداع ملفات الترشّح لمسابقة التوظيف والتكوين الخاصة برتبة أعوان الشرطة، ذكور وإناث، الحاصلين على مستوى الثالثة ثانوي كاملة على مستوى مكاتب التكوين التابعة لأمن الولايات وأمن الدوائر المنتشرة عبر كامل التراب الوطني. واشترطت المديرية العامة للأمن الوطني أن يكون المترشح قد بلغ سن 19 سنة على الأقل إلى 23 سنة، وأن يكون في وضعية قـانونية تجـاه التزامات الخدمة الوطنية دون أن يكون معفى لأسباب طبية، وأن لا تقل قامة المترشحين الذكور عن 1.70 والإناث عن 1.65.

أما عن الملف المطلوب، فألزمت المديرية العامة الراغبين في المشاركة والالتحقاق بصفوفها أن يتضمن  طلب خطي، إلى جانب نسخة من بطاقة التعريف الوطنية وشهادة قياس القامة،  فضلا عن شهادة مدرسية أصلية للسنة الثالثة ثانوي + أربع نسخ، مع ملا استمارة خاصة بالمترشح (يمكن تحميلها عبر صفحة تواصل للمديرية العامة للأمن الوطني أو عبر الموقع الرسمي لها ). ويمكن للناجحين في الإختبار الأولي المرور للمرحلة الثانية، حيث يستوجب استكمال الملف وإرفاقه بجملة من الوثائق على غرار شهادة تثبت وضعية المترشح تجاه التزامات الخدمة الوطنية، شهادة السوابق العدلية صحيفة رقم (03) سارية المفعول وشهادة الإقامة....

وتندرج  عمليات التوظيف التي تطلقها المديرية العامة للأمن الوطني في إطار تعزيز التعداد البشري للشرطة الجزائرية باعتباره عاملا هاما في إنشاء شرطة عصرية، يتمتع أفرادها بالمهارة، المهنية والاحترافية بالاعتماد على البرنامج الجديد المعتمد من طرف المديرية العامة للأمن الوطني وفق أهداف بيداغوجية وعملية جديدة، من أجل تدعيم الجهاز بعناصر تتمتع بالتكوين العصري لأداء مهامها في تأمين المواطن وحماية ممتلكاته وتكريس احترافيتها من خلال عملية التكوين النوعية لرجل الشرطة، فضلا عن الاستثمار في الجانب البشري، حيث تحرص المديرية على رفع تعدادها تماشيا مع التحديات الراهنة، خاصة بعد أن أضحت الشرطة الجزائرية ضمن المراتب الأولى عالميا.

المصدر



تعليقات الفيسبوك
0 تعليقات المدونة
01ne-blogger

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق