الجمعة، 10 نوفمبر، 2017

رخصة توظيف الاحتياطيين الإداريين إلى نهاية ديسمبر




 رخصت، المديرية العامة للوظيفة العمومية، لوزارة التربية الوطنية، من خلال مديرياتها الولائية، باستغلال قوائم الاحتياطيين الإداريين من خلال توظيفهم في المناصب الشاغرة بصفة استثنائية، وهي العملية التي تنطلق شهر نوفمبر الجاري وتختتم في 31 ديسمبر المقبل، لكن دون فتح أرضية رقمية وطنية للتوظيف. فيما رفضت تسقيف القوائم وهو المطلب الذي رافعت لأجله التنسيقية الوطنية لاحتياطيي المسابقة المهنية الداخلية.

علمت "الشروق" من مصادر مطلعة أن المصالح المختصة بالمديرية العامة للوظيفة العمومية، قد منحت فرصة "للاحتياطيين الإداريين" في مختلف الرتب من مدير ثانوية، مدير متوسطة، مدير ابتدائية، نائب مدير ابتدائية، ناظر ثانوية، مقتصد، والذين احتلوا المراتب الأولى في الترتيب، بالتوظيف على المناصب الشاغرة، ممن تحصلوا على معدل 10 من 20 فما فوق، في المسابقة المهنية الداخلية للترقية التي نظمتها وزارة التربية الوطنية مؤخرا، والتي نتج عنها فائض كبير في عدد الناجحين الذي قدر بالآلاف وطنيا، بحيث رخصت للوزارة الوصية "بصفة استثنائية" من خلال مديريات التربية الـ50 بالشروع في استغلال القوائم بدءا من شهر نوفمبر الجاري إلى غاية 31 ديسمبر الجاري، لكن شريطة عدم إقامة الأرضية الرقمية للتوظيف، لتسقط باقي الأسماء بمجرد تنظيم مسابقة ترقية جديدة. 

وأضافت المصادر التي أسرت الخبر، أن الوظيفة العمومية قد رفضت المصادقة على المطلب الذي رفعته التنسيقية الوطنية لاحتياطيي المسابقة المهنية الداخلية في قطاع التربية الوطنية، والمتعلق بعدم تسقيف القوائم الاحتياطية بحيث تبقى سارية المفعول إلى غاية 31 ديسمبر 2018، وذلك إلى غاية استنفاد كافة القوائم الاحتياطية، وبالتالي فتوظيف ما تبقى من الأسماء بعنوان 2017 سيصبح "لاغيا" بمجرد تنظيم مسابقة مهنية داخلية لترقية جديدة بعنوان 2018.

المصدر



تعليقات الفيسبوك
0 تعليقات المدونة
01ne-blogger

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق