الأربعاء، 3 يناير 2018

زمالي: من الصعب إدماج 400 ألف "موظف" حاليا.. وعليهم بالصبر




كشف وزير العمل والتشغيل والضمان الاجتماعي، مراد زمالي، خلال ندوة صحفية، الثلاثاء، بنزل الميرديان في وهران، عن وجود 400 ألف شاب يعملون منذ مدة في إطار جهاز المساعدة على الإدماج المهني، لم يظفروا بحقهم في التثبيت في مناصبهم، مشيرا إلى أن المشكل مطروح فقط في القطاع الإداري، وهو إلى حد الساعة عصي الحل، مطالبا إياهم بالتحلي بمزيد من الصبر في انتظار إيجاد حلول دائمة لصالحهم.

وقال الوزير إن إجمالي عدد الملفات العالقة كان يقدر البداية في حدود مليوني شاب التحقوا بمختلف أجهزة التشغيل المعتمدة من طرف الدولة، والرامية أساسا إلى التقليص من نسب البطالة وتأمين الاستقرار المهني والاجتماعي للمسجلين فيها، قبل أن يتحقق امتصاص هذا الرقم، بعد إدماج نحو مليون و600 ألف شاب في المؤسسات التي كانت تشغلهم، وسجل ذلك خاصة في القطاع الاقتصادي.

وعن استراتيجية الدولة في مجال دعم التشغيل دائما، أوضح زمالي، أن المساعي تتجه حاليا نحو محاولة استرجاع الأموال التي سخرت لتمويل مشاريع الشباب، والوصول إلى مرحلة التمويل الذاتي للبرامج اللاحقة من دون اللجوء إلى الخزينة العمومية، مشيرا إلى أن ما نسبته 50 إلى 60 بالمائة من المشاريع الشبانية قد تم تمويلها حاليا من الأموال المسترجعة عن طريق تحصيل ديون مستفيدين سابقين من برامج الدعم.

كما أكد وزير العمل على استمرار صندوق الضمان الاجتماعي ـ كناس ـ لدعم صندوق التقاعد إلى حين حل مشكل العجز المالي الذي يعاني منه هذا الأخير، مضيفا أنه قد خصص ما حجمه 500 مليار دج في إطار قانون المالية الجديد للكناس بغرض دعم صندوق التقاعد الذي اختل توازنه بسبب خروج نحو ثلث المنتسبين إلى صندوق الضمان الاجتماعي للتقاعد قبل سن 60 سنة. مؤكدا تنصيب لجنة المهن الشاقة خلال جانفي الجاري.

المصدر



تعليقات الفيسبوك
0 تعليقات المدونة
01ne-blogger

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق