الاثنين، 12 ديسمبر 2016

تقرير أمريكي: الجزائري يصرف نصف راتبه على الأكل فقط!




كشف تقرير أمريكي، أن الجزائريين يحتلون المراتب الأولى من حيث مصاريف التغذية، وذلك بتخصيص 42,5 بالمائة من مداخيلهم للأكل.

وأكد المنتدى الاقتصادي العالمي الذي نشر تقرير كاتبة الدولة الأمريكية للفلاحة أن الأسر الجزائرية تحتل المرتبة الخامسة من حيث الأموال المخصصة لاقتناء الأغذية، حيث يشير التقرير إلى أن الجزائريين يصرفون قرابة نصف مداخيلهم على الأكل، وهي النسب الأعلى في العالم حسب نفس التقرير.

وتؤكد ذات المراجع أن الدول المتقدمة تخصص أسرها مصاريف أقل لاقتناء الأغذية، وأنه كلما كانت الدولة متطورة كلما قلت مصاريف الأكل، وللسبب ذاته احتل الأمريكيون مراتب متخلفة بفضل تطور بلادهم، حيث يصرف الأمريكيون 6,4 بالمائة فقط من مداخيلهم على الأكل، أي ما يعادل 2392 دولارا في السنة حسب تقرير كتابة الدولة للفلاحة.

 وعلى النقيض، تقترن مصاريف الأكل بتخلف الدول فكلما كان التخلف أكبر كانت النسب أعلى، حيث صنفت نيجيريا وكينيا في الصدارة بتخصيص الأسر هناك لأكثر من نصف مداخيلهم لاقتناء الأكل، وذلك بنسب تصل إلى 56,4 بالمائة و46,7 بالمائة على التوالي، وتأتي الأسر الجزائرية في المراتب الخمسة الأولى بتقديرات تشير إلى أنهم يصرفون أكثر من 42 بالمائة من مداخيلهم على الأكل والتغذية، وحسب تحليلات قانون الإحصاء المنسوب للألماني انجيل فإن مصاريف التغذية تكون مرتفعة عندما يكون الدخل ضعيفا والقدرة الشرائية منخفضة وهو ما يحدث غالبا في الدول الأقل تطورا.

ولم يخرج التقرير عن المألوف ليؤكد أن الجزائريين من بين الشعوب الأكثر استهلاكا ليس في الأكل فقط وإنما في بضائع أخرى، حيث ترى الدول الخارجية أن الجزائر تشكل 40 مليون مستهلك وسوقا واعدة لترويج البضائع أيا كان نوعها.

كما أن إحصائيات التقرير الأمريكي تؤكد غلبة ارتفاع الأسعار على المواطن خاصة في ظل الأزمة الاقتصادية الراهنة وارتفاع أسعار المواد الغذائية واسعة الاستهلاك حتى قبل بداية تطبيق قانون المالية الجديد الذي أقر زيادات مختلفة تمس الجانب الاستهلاكي للمواطن.

المصدر



تعليقات الفيسبوك
0 تعليقات المدونة
01ne-blogger

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق