الجمعة، 24 مارس 2017

ملف عقود التشغيل المنتهية على طاولة سلاّل




كشفت، أول أمس، مونية مسلم، وزيرة التضامن الوطني والأسرة وقضايا المرأة، أن ملف الشباب، الذين استفادوا من عقود ما قبل التشغيل، وانتهت مدة عقودهم المحددة بـ 6 سنوات في طريقه للحل، وهو مطروح حاليا على مكتب الوزير الأول بالتنسيق أيضا مع وزارة العمل والتشغيل، وهذا من أجل إيجاد حلول لهم في أقرب الآجال لإعادتهم للعمل مجددا.

وزيرة التضامن ذكرت خلال زيارة تفقدية لقطاعها بغليزان، بأن مصالحها ترافع بجدية لافتكاك بعض المناصب بعقود دائمة، للأساتذة والمربين، العاملين بالمراكز المتخصصة التابعة لوزارة التضامن الوطني، من أجل سد حاجيات المراكز الثلاث المتخصصة في التكفل بأطفال التوحد في كل من بن عكنون بالعاصمة، وتلمسان والبويرة والتي فتحت في الفترة الأخيرة.

وكشفت مسلم بأن مصالح وزارة التضامن تعمل أيضا بالتنسيق مع وزارة التربية الوطنية، من أجل  إدماج الأطفال المصابين بالإعاقات الذهنية الخفيفة في الوسط المدرسي العادي.

المصدر



تعليقات الفيسبوك
0 تعليقات المدونة
01ne-blogger

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق