الاثنين، 1 مايو 2017

ما هو اليوم العالمي للعمل ولماذا يتم الاحتفال به




في كل سنة بتاريح الفاتح من ماي يتم الإحتفال باليوم العالمي العالمي للعمل في الجزائر وفي غيرها من البلدان. ويعتبر تاريخ اليوم العالمي للعمل في الجزائر عطلة رسمية مدفوعة الأجر.

ويعتبر هذا اليوم رمزا للنظال العمالي حول العالم للدفاع عن مختلف حقوقهم، ونعرف ويكيبيديا بأنه احتفال شيوعي، لا سلطوي، اشتراكي، علماني، نقابي سنوي

الدول التي تحتفل باليوم العالمي للعمل
- الأزرق الغامق: دول تحتفل بعيد العمل العالمي
- الأزرق الفاتح: دول تحتفل بعيد وطني آخر في 1 ماي
- الأحمر الفاتح: ليس عطلة رسمية في 1 ماي ولكن في يوم آخر يتم منح عطلة رسمية.
- الأحمر الغامق: لا يعتبر عيد العمل عطلة رسمية لا في 1 ماي ولا في يوم آخر.

لفهم الخلفية التاريخية لليوم العالمي للعمل نعود للقرن التاسع عشر ميلادي في الولايات المتحدة الأمريكية حيث ظهرت عدة إحتجاجات هناك للتخفيض من ساعات العمل أو ما عرف بحركة الثماني ساعات التي كنا تحدثنا عنها في وقت سابق والتي كانت بشعار ” 8  ساعات عمل و8 ساعات تسلية و 8 ساعات للراحة “ الذي صاغه أحد مؤسسي النظام الاشتراكي وهو البريطاني روبرت أوين سنة 1817. لكن الحركات الإحتجاجية من العمال لم تبدأ بعد هذا التاريخ مباشرة بل تأخرت حتى بدأت سلسلة الإحتجاجات والإضرابات في المصانع الأمريكية لتخفيض ساعات العمل لتنجح بعد ذلك بتخفيضها لعشرة ساعات عمل فقط بالنسبة للنساء والأطفال سنة 1847.

بعد إندلعت عدة إحتجاجات سنة 1884 في ولاية شيكاغو الأمريكية للمطالبة بتخفيض ساعات العمل لثماني ساعات ثم إنتقلت هذه المطالب لعدة مدن أخرى.

إضراب 1 ماي 1986:

في ولاية شيكاغو الأمريكية وتورنتو الكندية تم تنظيم إضراب كبير عن العمل في تاريخ الفاتح مايو 1986 واستمر لعدة أيام شارك في عدد كبير من العمل يتراوح عددهم بين 350 و 400 ألف عامل حسب تقديرات.طالبوا فيه بتحديد ساعات العمل بثماني ساعات فقط وفق شعار 8 سعات عمل، 8 ساعات تسلية، 8 ساعات للراحة. وهو ما تسبب في صراع كبير مع السلطات الأمريكية وأصحاب المصانع أدى لإطلاق الشرطة النار على المتظاهرين ليقوم أحد الأشخاص بإلقاء قنبلة على الشرطة أدت لمقتل 12 شخص بينهم 8 أفراد من الشرطة. وهو ما تسببب في إعتقال عديد قادة العمال والحكم على 4 منهم بالإعدام. ليتبين لاحقا أن من ألقى القنبلة هو أحد عناصر الشرطة وليس العمال. لتعرف لاحقا هذه المظاهرات بذكرى هايماركت.

وبشكل متزامن مع أحداث الولايات المتحدة الأمريكية كان الاتحاد الاجتماعي الديموقراطي وجمعية الثماني ساعات تعمل أيضا رفع المطالبات لتخفيض ساعات العمل إلى 8 ساعات فقط.

بعدها بقى العمال يقومو بتنظيم عدد كبير من الإضرابات على العمل خاصة في تاريخ الفاتح من مايو لتنتقل بعدها هذه المظاهرات لعمال بلدان أخرى إحياءا لذكرى هايماركت وتمت الدعوى للقيام بتظاهرات عالمية لإحياء هذه الذكرى سنة 1890 ليلقى هذا التاريخ إعترافا من عدة منظمات ونقابات عمالية عبر العالم

وحاليا أصبح 1 ماي هو اليوم العالمي للعمل International Workers' Day في عدد كبير من البلدان حول العالم ويعتبر أيضا عطلة رسمية في العديد منها، لكن ليس في الولايات المتحدة الأمريكية وكندا حيث يتم الإحتفال باليوم العالمي للعمل هناك بتاريخ 2 سبتمبر من كل عام.



تعليقات الفيسبوك
0 تعليقات المدونة
01ne-blogger

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق