الجمعة، 30 نوفمبر 2018

استفادة الجزائريين المؤمّنين اجتماعيا من التأمين على العلاج في فرنسا





صادق رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة ، بموجب مرسوم رئاسي، على بروتوكول اتفاق بين الجزائر وفرنسا ، سيسمح بمنح العلاجات الصحية بفرنسا للمواطنين الجزائريين المؤمنّين الاجتماعيين المنتسبين للضمان الاجتماعي الجزائري والمواطنين المعوزّين غير المؤمّنين اجتماعيا  .

وحسب ما جاء في العدد الأخير من الجريدة الرسمية ( العدد 70 ) ، فقد صدر مرسوم رئاسي مؤرخ في 17 نوفمبر 2018 ،يتضمن التصديق على البروتوكول الملحق بالاتفاقية العامة بين الجزائر وفرنسا ، المؤرخة في أول أكتوبر سنة 1985 بشأن الضمان الاجتماعي الذي يتعلق بالعلاجات الصحية الممنوحة بفرنسا للجزائريين المؤمّن لهم اجتماعيا والمعوزين غير المؤمّن لهم ، المو ّقع بالجزائر في 10 أفريل 2016.

ويهدف البروتوكول الموقّع بين الجزائر وفرنسا إلى منح العلاجات الصحية بفرنسا التي لا يمكن تقديمها في الجزائر للرعايا الجزائريين المنتسبين للضمان الاجتماعي الجزائري أو المعوزين غير المؤمّن لهم اجتماعيا ، المعترف بهم بهذه الصفة بموجب التشريع الجزائري، مع العمل من أجل ترقية التعاون التقني ونقل التكنولوجيات بين مؤسسات العلاج الجزائرية والفرنسية.

وبموجب البروتوكول ، يستفيد الرعايا الجزائريون المقبولون للاستفادة من الأداءات العينية للتأمين على المرض أو الأمومة أو حوادث العمل والأمراض المهنية ، على عاتق مؤسسة جزائرية للضمان الاجتماعي،  من الأداءات المماثلة للتشريع الفرنسي عند حصولهم على علاجات في فرنسا ، بشرط أن يتحصلوا قبل ذهابهم على شهادة المؤسسة الجزائرية التي ينتسبون إليها على شكل استمارة تحمل عنوان ” شهادة الحق في العلاجات المبرمجة“.




تعليقات الفيسبوك
0 تعليقات المدونة
01ne-blogger

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق