الجمعة، 22 مارس 2019

مسابقة لتوظيف 1196 أستاذا استشفائيا جامعيا




  أفرجت مصالح الوزير حجار، عن مسابقة للالتحاق برتبتي أستاذ استشفائي جامعي ومحاضر قسم ”أ”، وحددت عدد المناصب المفتوحة المطلوب شغلها بـ1196 منصبا، منها أكثر من 120 موجهة للصحة العسكرية، كما فرضت مصالح الطاهر حجار، شروطا صارمة للالتحاق بالمسابقة، وعلى رأسها إقصاء كل ناجح لا يلتحق بمنصبه في أجل شهر من قرار تعيينه.

وجّهت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي مؤخرا، تعليمة إلى عمداء كليات الطب، تحمل قرارين 221 و222 -2019، يتضمنان فتح مسابقتين للالتحاق برتبة أستاذ استشفائي جامعي، ورتبة أستاذ محاضر استشفائي جامعي قسم ”أ”، وحددت عدد المناصب بـ1196 منصبا،   موزعة على مختلف المستشفيات والمؤسسات الاستشفائية الصحية عبر الوطن، مع تخصيص 123 منصبا منها للصحة العسكرية.

وقد تضمن القرار الوزاري الأول221 الخاص بالالتحاق برتبة أستاذ استشفائي جامعي، والذي أفرجت عنه وزارة التعليم العالي، شروطا تخص الالتحاق بالمسابقة التي تضم431 منصبا، 34 منها للصحة العسكرية، حيث حددت آخر أجل لإيداع الملفات بـ20 يوما، ابتداء من تاريخ نشر الإعلان الخاص بالمسابقة، على أن يكون المترشحون لمنصب أستاذ استشفائي جامعي يثبتون رتبة أستاذ محاضر استشفائي جامعي قسم ”أ” في التخصص المرشح إليه، وثلاث سنوات خدمة فعلية بهذه الصفة عند تاريخ إمضاء القرار، علما أن إيداع الملفات يكون لدى إدارة كلية الطب مكان عمل المترشح، ويحتوي الملف على نسخة طبق الأصل من قرار التعيين والتثبيت في رتبة أستاذ محاضر استشفائي جامعي قسم ”أ”، شهادة يسلمها عميد كلية الطب تثبت شرط الممارسة بصفة أستاذ محاضر استشفائي جامعي قسم ”أ”، وكل وثيقة مطلوبة بموجب الملحق رقم 3 للقرار الوزاري المشترك، المؤرخ في 19 نوفمبر 2009.

وفتحت الوزارة باب الطعن أمام المترشحين الذين رفضت اللجنة مشاركتهم في المسابقة، 10 أيام قبل موعد المسابقة، غير أن وزارة التعليم العالي ضبطت هذه المرة شروطا صارمة قبل الإعلان النهائي عن قائمة المترشحين، فاللجنة المنصبة لهذا الغرض تقوم بعرض القائمة على لجنة وزارية مشتركة تضم وزيري التعليم العالي والصحة، وعميد إحدى كليات الطب، لضمان المصداقية لهذه المسابقة، وتمكين الذين تتوفر فيهم الشروط المنصوص عليها في القرار الوزاري من الفوز بالمنصب.

وفيما يخص منصب أستاذ محاضر استشفائي جامعي قسم ”أ”، فقد بلغ عدد المناصب 765 منصبا، معظمها موزعة على مختلف المستشفيات والمؤسسات الاستشفائية الصحية عبر الوطن، فيما تم تخصيص 89 منصبا للصحة العسكرية، وقد حددت الوصاية  الشروط نفسها للالتحاق بالمسابقة، إضافة إلى شغل المترشحين منذ ثلاث سنوات منصب أستاذ محاضر من الصنف ”ب”.وأشارت تعليمة الوزارة، إلى أنه تم تنصيب لجنة مكونة من مدير الموارد البشرية لوزارة التعليم العالي، وعميد واحد لإحدى كليات الطب، وأستاذ باحث استشفائي جامعي في رتبة أستاذ، أوكلت لها مهمة تحديد قائمة المترشحين بعد دراسة معمقة للملفات، طبقا للشروط التي وضعتها مصالح الطاهر حجار.

وحذّرت الوزارة من خلال القرارين كل ناجح في المسابقة من أي تأخر في الالتحاق بالمنصب، في أجل شهر من صدور قرار التعيين، ويعتبر مقصى ويحرم من اجتياز مسابقة أخرى لمدة ثلاث سنوات.




تعليقات الفيسبوك
0 تعليقات المدونة
01ne-blogger

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق